تورام وماكيليلي يعتزلان اللعب دوليا
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/18 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/15 هـ

تورام وماكيليلي يعتزلان اللعب دوليا

ليليان تورام لدى عودته اليوم إلى باريس بعد الخروج من كأس أوروبا (الفرنسية)

أعلن مدافع منتخب فرنسا ليليان تورام ولاعب الوسط كلود ماكيليلي اعتزالهما اللعب دوليا إثر خروج بلادهما من الدور الأول لكأس أمم أوروبا 2008، بخسارتها مساء أمس أمام إيطاليا صفر-2 في الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثالثة بالنهائيات التي تستضيفها سويسرا والنمسا.
 
ولم يشارك تورام الذي خاض 142 مباراة دولية (رقم قياسي) بلقاء إيطاليا بعدما ظهر مع بقية زملائه المدافعين بأداء متواضع في المباراتين السابقتين اللتين انتهتا بالتعادل مع رومانيا صفر-صفر ثم الخسارة القاسية أمام هولندا 1-4.
 
وعبر اللاعب البالغ من العمر 36 عاما عن رغبته في الاستمرار في الملاعب على صعيد الأندية، لكنه أضاف ساخرا أنه لا يدري ما إذا كان أي ناد يريده بعد الآن.
 
وعاش تورام موسما صعبا مع برشلونة الإسباني وتردد على نطاق واسع أنه بات غير مرغوب فيه، فيما ذكرت تقارير أن باريس سان جيرمان يرغب في ضمنه إلى جانب زميله ماكيليلي.
 
هنري يتحدث لماكيليلي قبل اللقاء الودي مع كولومبيا بالملعب الدولي بالقرب من باريس (الفرنسية)
عزم مسبق
من جهته قال ماكيليلي (35 عاما و71 مباراة دولية) إنه كان عازما على أن تكون النهائيات الأوروبية الحالية هي آخر ظهور له على الصعيد الدولي، مؤكدا في الوقت نفسه أنه ليس نادما لأنه قدم كل طاقته وجهده لقميص منتخب فرنسا.
 
في المقابل، فإن قائد فرنسا ومسجل هدفها الوحيد في النهائيات تييري هنري أكد أنه مستمر في مواصلة مشواره الدولي رغم أن فكرة الاعتزال كانت راودته في وقت سابق.
 
وحاول هنري إبعاد اللوم عن مدربه دومينيك، معتبرا أن المجموعة كلها هي التي تحقق الفوز أو تتحمل مسؤولية الخسارة.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: