دانيلي دي روسي يحتفل بالهدف الثاني لإيطاليا (الفرنسية)

أنقذ منتخب إيطاليا بطل العالم سمعته ونجح في اللحاق بالمتأهلين لربع نهائي كأس أمم أوروبا الحالية لكرة القدم بعد فوزه على فرنسا 2-صفر ليحتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة بعد هولندا التي تغلبت على رومانيا 2-صفر رغم أنها لعبت بالصف الثاني بعدما ضمنت التأهل من المرحلة السابقة.
 
في المباراة الأولى التي جرت بمدينة زيوريخ السويسرية مساء الثلاثاء، حسمت إيطاليا المواجهة على حساب فرنسا التي ظل التوفيق مخاصما لها وتلقت ضربة مبكرة بإصابة صانع ألعابها فرانك "بلال" ريبيري إثر تدخل من الإيطالي جانلوكا زامبروتا في الدقيقة 9 ليغادر الملعب تاركا مكانه لسمير نصري.
 
وفي الدقيقة 24 تلقت فرنسا ضربة أخرى بخروج إيريك أبيدال مطرودا من الحكم السلوفاكي لوبوس ميشال، ليضطر المدرب ريمون دومينيك لإشراك المدافع بومسونغ على حساب نصري.
 
وتسبب أبيدال في ركلة جزاء بعدما أعاق المهاجم الإيطالي لوكا طوني، ونجح نجم الوسط أندريا بيرلو في انتهاز الفرصة ليسدد الركلة بنجاح على يمين غريغوري كوبيه مفتتحا التسجيل لأبطال العالم.
 
إصابة ريبيري أثرت على أداء فرنسا (الفرنسية)
أثر سلبي

وترك الطرد والهدف أثرا سلبيا على أداء منتخب فرنسا الذي كان قدم بداية قوية في الدقائق الأولى للمباراة، ومع ذلك أهدر تييري هنري فرصة فرنسية بينما أهدر طوني فرصتين لإيطاليا قبل أن ترتد كرة زميله فابيو غروسو من القائم الأيمن لمرمى كوبيه.
 
واستهلت فرنسا الشوط الثاني بمحاولة لكريم بنزيمة، لكن إيطاليا هي التي نجحت في هز الشباك مجددا عندما سدد دانييلي دي روسي ركلة حرة اصطدمت بقدم هنري وغيرت اتجاهها داخل المرمى الفرنسي في الدقيقة 62.
 
وعاد بنزيمة لمحاولة التسجيل لكن جانلويغي بوفون حافظ على نظافة شباكه، فيما تدخل القائم الأيمن لمرمى فرنسا مرة أخرى ووقف في وجه تسديدة لطوني في الوقت بدل الضائع.
 
بهذا الفوز رفعت إيطاليا رصيدها إلى 4 نقاط، فيما تجمد رصيد فرنسا عند نقطة واحدة في ذيل المجموعة لتودع البطولة بشكل لا يليق بتاريخها في السنوات الأخيرة حيث فازت بكأس العالم 1998 ثم بكأس أوروبا 2000 قبل أن تحل ثانية خلف إيطاليا في كأس العالم الأخيرة 2006.
 
روبن فان بيرسي سجل الهدف الثاني لهولندا (الفرنسية) 
تألق هولندي

وتحاشت إيطاليا الخروج من الدور الأول للنهائيات الأوروبية للمرة الثانية على التوالي، علما بأنها ستكون على موعد مع مواجهة إسبانيا التي ضمنت صدارة المجموعة الرابعة بصرف النظر عن مباراتها الأخيرة ضد اليونان مساء الأربعاء.
 
وشهدت المباراة الأخرى التي جرت بمدينة بيرن السويسرية استمرار تألق هولندا التي حققت انتصارها الثالث على التوالي لتطيح بآمال منافستها رومانيا وتقدم هدية لم تتوان إيطاليا عن استغلالها.
 
وعلى عكس المتوقع كانت هولندا التي لا تحتاج إلى الفوز هي الأفضل، مقابل تراجع غير مبرر في مستوى رومانيا التي تلقت هدفين في الشوط الثاني عبر يان كلاس هونتيلار (54) وروبن فان بيرسي (87) لتودع البطولة وفي جعبتها نقطتان.
 
وباتت هولندا ثاني فريق ينجح في حصد تسع نقاط بعد كرواتيا متصدرة المجموعة الثانية، علما بأنها ستلتقي ثاني المجموعة الرابعة الذي سيتحدد بعد اللقاء الحاسم الذي يجمع السويد وروسيا مساء الأربعاء.

المصدر : وكالات