المنظمون قاموا باستبدال عشب ملعب بازل بشكل كامل (الفرنسية)

أكد منظمو كأس أوروبا الحالية لكرة القدم ثقتهم في قدرة ملعب مدينة بازل السويسرية على استضافة مباريات الدور ربع النهائي الذي ينطلق الخميس المقبل، بعدما جرت الاثنين عملية لاستبدال أرضيته العشبية التي تضررت بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت الأسبوع الماضي.
 
وأصبح استبدال أرضية الملعب ضروريا بعدما استضاف مباراة سويسرا وتركيا (1-2) الأربعاء الماضي تحت أمطار غزيرة حولت الملعب إلى ما يشبه البحيرة في كثير من الأحيان ما أثر على أداء اللاعبين بشكل واضح.

وقالت باسكالي فويغلي المتحدثة باسم اللجنة المنظمة في سويسرا إن نظام تصريف المياه في الملعب لم يستوعب هذه الكميات الكبيرة من المياه، مشيرة إلى أن غزارة الأمطار بلغت 180 لترا في المترب المربع بينما يستوعب النظام 100 لتر فقط.

ومع انتظار إقامة بعض التدريبات على هذا الملعب في الأيام المقبلة بخلاف مباراة الخميس المقبل قرر الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) الأحد بالتشاور مع خبراء الملاعب والاتحادين السويسري والنمساوي، ضرورة تغيير أرضية الملعب.
 
تغيير كامل
ويستضيف هذا الملعب ثلاث مباريات أخرى في البطولة منها مباراتان في الدور ربع النهائي يومي الخميس والسبت المقبلين ومباراة في نصف النهائي يوم 25 يونيو/ حزيران الحالي.
 
واستقدم المنظمون العشب الجديد من هولندا إلى سويسرا على متن 26 شاحنة بها مبردات حيث وصلت التكلفة إلى 200 ألف يورو.
 
من جانبه، بدا مدرب هولندا ماركو فان باستن مندهشا من قرار تغيير أرضية الملعب بشكل كامل، وهو ما يحدث للمرة الأولى خلال النهائيات الأوروبية أو كأس العالم.

المصدر : وكالات