روبن (يمين) محتفلا مع فان بيرسي بالهدف الثاني لهولندا (الفرنسية)
 
ترشح المنتخب الهولندي إلى الدور ربع النهائي معلنا نفسه المرشح الأقوى للفوز باللقب، بعدما تغلب على نظيره الفرنسي وصيف بطل المونديال 4-1 مساء الجمعة ببطولة أمم أوروبا.
 
ودارت المباراة في برن السويسرية في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة من الدور الأول للبطولة المقامة في النمسا وسويسرا حتى الـ29 من الشهر الحالي.
 
وسجل ديرك كويت (9) والبديلان روبن فان بيرسي (59) وأريين روبن (71) وويسلي سنايدر (90+2) أهداف هولندا، فيما سجل هدف فرنسا الوحيد تييري هنري (71).
 
ولحقت هولندا بالبرتغال (المجموعة الأولى) وكرواتيا (المجموعة الثانية) إلى الدور ربع النهائي وضمنت صدارتها للمجموعة بعدما حققت فوزها الثاني على التوالي.
 
وكان المنتخب الهولندي سجل بداية "نارية" تذكر بمنتخبات 1974 و1978 و1988، وذلك بعدما سحق نظيره الإيطالي بطل العالم بثلاثية نظيفة سجلها عبر هجمات سريعة مباغتة شلت دفاع "الأزوري".
 
"
المنتخب البرتقالي أكد أنه المرشح الأوفر حظا للظفر باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1988
"
المرشح الأقوى
ثم أكد المنتخب البرتقالي أنه المرشح الأوفر حظا للظفر باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد العام 1988 بعد فوزه على فرنسا التي تجمد رصيدها عند نقطة وحيدة وأصبحت ثالثة بنفس عدد النقاط والأهداف مع إيطاليا التي تعادلت في وقت سابق مع رومانيا 1-1.

وستحسم بطاقة التأهل الثانية عن هذه المجموعة في الجولة الثالثة الأخيرة التي تقام الثلاثاء المقبل، حيث تلعب فرنسا مع إيطاليا في إعادة لنهائي المونديال وللتصفيات المؤهلة إلى هذه البطولة لأن المنتخبين كانا في المجموعة نفسها.
 
وستلاقي هولندا رومانيا في إعادة للتصفيات أيضا، لأن المنتخبين كانا كذلك في المجموعة نفسها وتصدرت رومانيا كما كانت حال إيطاليا أيضا مجموعتيهما.
 
ويتفوق الهولنديون في مجمل لقاءاتهم مع فرنسا بعدما حققوا أمس فوزهم العاشر، مقابل 8 هزائم و4 تعادلات، علما بأن آخر لقاء بينهما يعود إلى 31 مارس/ آذار 2004 عندما تعادلا وديا صفر-صفر في روتردام.
 
هنري قال إن المباراة كانت قاسية جدا (الفرنسية)
مباراة قاسية
وفي تعليقه على المباراة اعتبر مهاجم برشلونة الإسباني تييري هنري أن المنتخب الهولندي فعل بمنتخب بلاده فرنسا كما فعل بإيطاليا في المباراة الأولى من البطولة.
 
وقال هنري الذي سجل هدف بلاده الوحيد "كانت المباراة قاسية جدا، لقد فعلوا بنا كما فعلوا بإيطاليا.. تفوقوا علينا عبر الهجمات المرتدة.. تلقينا هدفا منذ بداية  اللقاء"، مضيفا "أعتقد أننا لم نلعب بطريقة سيئة وأننا حرمنا من ركلة جزاء لأن أوير لمس الكرة بيده".
 
وواصل "الحكم لم ير ما حصل للأسف.. لو بقينا 2-1 لكان أثر عليهم الوضع لكنهم تمكنوا من التسجيل في الفرصة التالية مباشرة.. الآن علينا الفوز على إيطاليا على أمل ألا تفوز رومانيا على هولندا".

المصدر : وكالات