فوز كبير لهولندا على إيطاليا بكأس أوروبا
آخر تحديث: 2008/6/10 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/10 الساعة 11:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/7 هـ

فوز كبير لهولندا على إيطاليا بكأس أوروبا

رود فان نيستلروي افتتح ثلاثية هولندا من تسلل واضح (الفرنسية)
 
لقن منتخب هولندا درسا في فنون كرة القدم لنظيره الإيطالي بطل العالم وحقق فوزا كبيرا عليه بثلاثية نظيفة في برن مساء الاثنين، في الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة من كأس أمم أوروبا التي تستمر حتى 29 يونيو/ حزيران الجاري بسويسرا والنمسا.
 
واستحق المنتخب الهولندي الفوز لأنه كان الأفضل والأكثر هجوما منذ بداية المباراة، رغم أن الفرص الأولى للتهديف جاءت للإيطاليين أنطوني دي ناتالي ولوكا طوني قبل أن يهدر رود فان نيستلروي مهاجم ريال مدريد الإسباني فرصة ذهبية لهز شباك الحارس الشهير جانلويغي بوفون.
 
ومع الوقت بدأت هولندا في إحكام سيطرتها على مجريات اللقاء، لكنها لم تفتتح التسجيل إلا من تسلل واضح لنيستلروي في الدقيقة 26 تغاضى عنه الحكم السويدي بيتر فرويدفيلت.
 
ولم يمر وقت طويل قبل أن يؤكد الهولنديون أفضليتهم بشكل شرعي هذه المرة، حيث سجل ويسلي شنايدر لاعب وسط ريال مدريد الهدف الثاني في الدقيقة 31 من هجمة شارك فيها جيوفاني فان برونكهورست وديرك كويت.
 
وفي الشوط الثاني حاول المنتخب الإيطالي تدارك الموقف لكن دون جدوى، حيث فشل مهاجموه في اقتحام مرمى الحارس المخضرم إدوين فان در سار حتى بعد مشاركة قائد يوفنتوس أليساندرو دل بييرو الذي بعث النشاط في هجوم فريقه. 

فان باستن (يمين) تغلب على دونادوني (رويترز)
تغييرات بالجملة

وقبل نزول دل بييرو كان المدرب الإيطالي روبرتو دونادوني قد دفع بالمدافع الأيسر فابيو غروسو على حساب قلب الدفاع ماركو ماتيراتزي، وأتبع ذلك بتغيير داخلي في مركزي جانلوكا زامبروتا وبانوتشي على أمل استعادة المتانة الدفاعية التي اشتهر بها الإيطاليون.

وألقى دونادوني بورقته الأخيرة عندما أشرك أنطونيو كاسانو بدلا من كامورانيزي (75)، لكن الفريق أهدر فرصتين ذهبيتين عبر طوني وغروسو، فيما أكدت هولندا فاعليتها مجددا عندما أضافت هدفها الثالث بضربة رأس لفان برونكهورست فشل زامبروتا في إبعادها لتسكن مرماه قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبهذا الفوز الثمين أكد منتخب هولندا جديته في السعي للفوز بلقبه الثاني في البطولة الأوروبية التي سبق له الفوز بها عام 1988 بفضل الثلاثي الذهبي الذي تكون من فرانك رايكارد ورود خوليت وماركو فان باستن، علما بأن الأخير هو الذي يدرب منتخب بلاده في النهائيات الحالية.

والمثير أن هذا الفوز هو الأول لهولندا على إيطاليا منذ 30 عاما وبالتحديد منذ تغلبها عليها  2-1 في كأس العالم عام 1978، كما أنه الفوز الثالث لهولندا في المواجهات المباشرة بين الجانبين التي شهدت سبعة انتصارات لإيطاليا وستة تعادلات.

وبانتهاء الجولة الأولى تتصدر هولندا فرق المجموعة الثالثة برصيد ثلاث نقاط، تليها فرنسا ورومانيا بنقطة لكل منهما بعدما تعادلتا سلبيا في وقت سابق من مساء الاثنين، فيما تقبع إيطاليا في ذيل المجموعة بلا رصيد من النقاط.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات