لاعب كليفلاند ليبرون جيمس يحاول التسجيل في سلة بوسطن (الفرنسية)

انتهت المواجهة الأولى بين بوسطن سلتيكس وضيفه كليفلاند كافالييرز 76-72 لمصلحة الأول الذي تقدم على منافسه 1-صفر في أولى مبارياتهما ضمن الدور الثاني لنهائيات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.

وكان العامل الأساسي الذي مكن بوسطن من الفوز هو الخطة الدفاعية المحكمة التي اعتمدها وكبلت بشكل خاص حركة نجم كليفلاند ليبرون جيمس الذي لم يسجل إلا 12 نقطة فقط منها ثماني من خط الرميات الحرة، في حين كان زميله الليتواني زيدروناس هو الأفضل في صفوف الفريق برصيد 22 نقطة و12 متابعة.

وأشاد مدرب كليفلاند مايك براون بالأداء الدفاعي لبوسطن في الشوط الثاني قائلا "علينا أن نرفع القبعة أمام هؤلاء الشبان، فقد قدموا في الشوط الثاني أداء فدائيا، وقاموا بعمل دفاعي رائع, ويجب أن نلعب معهم بنفس الطريقة".

والمثير أن أبرز نجوم الفريق الفائز لم يكونوا في قمة مستواهم على الصعيد الهجومي ففشل راي ألن في تسجيل أية نقطة، وهو الأمر الذي لم يعرفه منذ بدايته في دوري العمالقة عام 1997، في حين اكتفى بول بيرس الذي ارتكب خطأين سريعين في بداية اللقاء، بتسجيل أربع نقاط فقط، وإن كان يحسب له رقابته الناجحة لجيمس.

المصدر : وكالات