رئيس نادي أندرلخت روجر فاندن ستوك يتحدث حول القضية (الفرنسية)
بدأت السلطات البلجيكية التحقيق في احتمالات حدوث تلاعب بنتيجة مباراة فريقي أندرلخت وسان ترودن بالدوري المحلي لكرة القدم التي جرت يوم 26 أبريل/ نيسان الماضي.
 
وبدت الأمور غير طبيعية نهاية هذه المباراة حيث نجح أندرلخت الذي كان متأخرا بهدف وحيد في تسجيل أربعة أهداف في غضون سبع دقائق فقط من نهاية المباراة، علما بأن ثلاثة من هذه الأهداف الأربعة أثارت جدلا تحكيميا كبيرا.
 
وذكرت وسائل الإعلام البلجيكية الأربعاء أن إحدى شركات المراهنات الكبرى بالصين سجلت عبر موقعها الإلكتروني مراهنات بقيمة 1.2 مليون دولار في ساعة ونصف الساعة ليلة المباراة، علماً بأن متوسط المراهنات لمباريات الدوري البلجيكي لا يزيد على نصف هذا المبلغ.
 
ومما أثار الشك أن المراهنات كلها ذهبت لصالح فوز أندرلخت باللقاء بفارق
ثلاثة أهداف، وهو ما تحقق بالفعل رغم أنه كان خاسرا حتى قبل نهاية المباراة بعشر دقائق.
 
وبينما تحدث رئيس نادي سان ترودن رولان دوشاتيليه عن "وجود أخطاء تحكيمية غير مقبولة خلال اللقاء" فإن حكم المباراة تيم بوتس أشار إلى إمكانية تلقي لاعبي الفريق الخاسر رشوة مالية كي يسهلوا مهمة أندرلخت.

المصدر : الألمانية