ميلان يهزم إنتر ويؤجل تتويجه بطلا للدوري الإيطالي
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/5 الساعة 12:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/1 هـ

ميلان يهزم إنتر ويؤجل تتويجه بطلا للدوري الإيطالي

فيليبو إنزاغي (يمين) وكاكا سجلا هدفي ميلان في مرمى إنتر (رويترز)
 
فاز ميلان على جاره وغريمه التقليدي إنتر ميلان المتصدر وحامل اللقب 2-1 ليؤجل تتويجه بطلا للدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما أحيا روما آماله في المنافسة على اللقب بفوزه على سمبدوريا 3-صفر، وخسر يوفنتوس صاحب المركز الثالث أمام سيينا صفر-1.
 
واستحق ميلان الفوز لأنه كان الأفضل معظم فترات المباراة خاصة مع تألق مهاجمه المخضرم فيليبو إنزاغي الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 51 ليرفع رصيده الشخصي إلى عشرة أهداف منها تسعة في آخر خمس مباريات للفريق.

وعزز ميلان بهدف ثان للبرازيلي كاكا (56) بينما قلص إنتر النتيجة بهدف لجوليو كروز (76) وحاول جاهدا تعديل النتيجة في الدقائق المتبقية دون جدوى.
 
وبهذا الفوز أنعش ميلان آماله في ضمان المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بانتزاعه المركز الرابع من فيورنتينا الذي خسر أمام كالياري 1-2.
 
أما إنتر ميلان الذي تلقى الخسارة الثالثة هذا الموسم فبات مطالبا بالفوز في إحدى مباراتيه الأخيرتين مع سيينا وبارما لضمان اللقب، فيما سيلعب مطارده روما مع أتالانتا وكاتانيا.
 
باتوتشي افتتح ثلاثية روما بمرمى سمبدوريا (رويترز) 
ثلاثية روما
وانتظر روما إلى آخر ربع ساعة من مباراته ضد مضيفه سمبدوريا ليسجل ثلاثة أهداف نظيفة تناوب على تسجيلها كريستيان بانوتشي (75) والتشيلي دافيد بيتزارو (79)  والبرازيلي سيسينيو (85).

في المقابل، أوقف سيينا الانتصارات المتتالية لضيفه يوفنتوس الثالث بفوزه عليه بهدف وحيد سجله لاعب الوسط الدولي المغربي يوسف خرجة، فيما تغلب أودينيزي على إمبولي 1-صفر وخسر لاتسيو أمام باليرمو 1-2.
 
وأنعشت أندية أتالانتا وتورينو وريجينا وبارما آمالها في البقاء ضمن أندية النخبة بفوز الأول على ضيفه ليفورنو 3-2، والثاني على نابولي 2-1، والثالث على مضيفه كاتانيا 2-1، والرابع على جنوى 1-صفر.
 
   - ترتيب فرق الصدارة:
   1- إنتر ميلان       81 نقطة من 36 مباراة
   2- روما            78 من 36
   3- يوفنتوس         70 من 36
   4- ميلان            61 من 36
   5- فيورنتينا         60 من 36
المصدر : وكالات

التعليقات