غوستافو كويرتن ودع التنس على هامش بطولته المفضلة (الفرنسية)

ودع نجم التنس البرازيلي غوستافو كويرتن الملاعب بعد خسارة متوقعة أمام الفرنسي بول هنري ماتيو أخرجته بالتالي من الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة التي سبق أن توج بطلا لها في أعوام 1997 و2000 و2001.  
 
وكان كويرتن (31 عاما) أعلن في وقت سابق أنه سيعتزل عقب مشاركته في البطولة الفرنسية التي حقق فيها أهم إنجازاته في اللعبة، لكنه هذه المرة توقف عند الدور الأول بخسارته أمام ماتيو 3-6 و4-6 و2-6.
 
ومنح منظمو البطولات الأربع الكبرى كويرتن جائزة أكثر اللاعبين شعبية بين الجماهير في العقد الأخير، علما بأنه اضطر للاعتزال بسبب تكرار العمليات الجراحية في فخذه منذ أربعة أعوام.
 
من جهة أخرى شهد انطلاق البطولة أمس الأحد تألقا ملحوظا للاعبي صربيا وفي مقدمتهم نوفاك ديوكوفيتش المصنف الثالث عالميا الذي تغلب على الألماني دينس غريمليماير، ومواطنته آنا إيفانوفيتش المصنفة ثانية بين اللاعبات والتي فازت على السويدية صوفيا أرفيدسون.
 
روجيه فيدرر بلغ الدور الثاني بسهولة (الفرنسية)
أهم النتائج
وفي أبرز نتائج الدور الأول للبطولة البالغة جوائزها أكثر من 15 مليون يورو، حقق البريطاني أندي موراي أول فوز له في رولان غاروس وتغلب على الفرنسي الصاعد جوناتان إيسيريك.
 
وجاءت أكبر المفاجآت حتى الآن عبر الأرجنتيني إدواردو شوانك الذي أطاح بالإسباني كارلوس مويا المصنف السادس عشر، في حين تغلب الأرجنتيني دافيد نالبانديان المصنف سادسا على مواطنه كارلوس بيرلوسك.
 
ولدى السيدات تغلبت الأميركية سيرينا وليامس الفائزة بلقب البطولة عام 2002 على مواطنتها أشلي هاركليرود، في حين أطاحت التشيكية إيفيتا بينيسوفا  بمواطنتها نيكول فايديسوفا المصنفة خامسة عشرة.

وتواصلت اليوم منافسات الدور الأول حيث تغلب السويسري روجيه فيدرر المصنف أول على الأميركي سام كويري 6-4 و6-4 و6-3، في حين تسببت الأمطار في تأجيل بدء العديد من المباريات.

المصدر : وكالات