رايكارد يلوم الظروف ويقر بتحمله المسؤولية
آخر تحديث: 2008/5/13 الساعة 22:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/13 الساعة 22:28 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/8 هـ

رايكارد يلوم الظروف ويقر بتحمله المسؤولية

جماهير برشلونة حرصت على توديع فرانك رايكارد بعد خمس سنوات قاد فيها فريق المدينة (الفرنسية) 
 
تحلى المدرب الهولندي فرانك رايكارد بالشجاعة وقال إنه يتحمل كامل المسؤولية عن نتائج فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم في السنوات الخمس التي قاده فيها قبل قرار إقالته ليترك مكانه للإسباني خوسيب غوارديولا.
 
وقال رايكارد إنه يتفهم الاستياء الكبير الذي بدا على الجماهير الكاتالونية بعد الخسارة المفاجئة لبرشلونة مساء الأحد أمام ضيفه مايوركا 2-3 في آخر مباراة يخوضها الفريق على ملعبه هذا الموسم، لكنه قال إن الظروف كانت أقوى من الفريق على مدار العام.
 
وأهدر برشلونة تقدمه على مايوركا بهدفين ليخسر بثلاثة أهداف جاء آخرها في الوقت المحتسب بدلا من الضائع ضمن المرحلة الأخيرة للدوري الإسباني، وهو ما اعتبر أسوأ وداع ممكن لرايكارد الذي سيرحل عن منصبه بنهاية الموسم.
 
ومع ذلك فقد لقي رايكارد وداعا عاطفيا سواء في مدرجات ملعب "نوكامب" أو حتى في قاعة المؤتمر الصحفي من جانب الإعلاميين الذين شكروه على معاملته الودية لهم طوال فترة وجوده في الفريق الإسباني بعكس مدربين آخرين.
 
فرانك رايكارد افتقد نجومه البارزين في اللحظات الحاسمة من الموسم (الأوروبية)
إنجازات وإخفاقات

وحقق رايكارد إنجازات مهمة مع برشلونة حيث قاده للفوز بالدوري الإسباني
عامي 2005 و2006 ولقب دوري أبطال أوروبا عام 2006 وبطولة كأس السوبر الإسباني عامي 2005 و2006.
 
وفي مقابل هذا النجاح تراجع الفريق بشكل كبير في الموسمين الآخرين فخسر الدوري الإسباني بصعوبة في الموسم الماضي ثم خسره بفارق كبير عن غريمه ريال مدريد هذا الموسم فضلا عن خروجه من كأس إسبانيا ومن الدور نصف النهائي لأبطال أوروبا.
 
ورغم تصريحات رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا والتي اتهم فيها رايكارد بتحمل المسؤولية كاملة على تدهور أحوال الفريق في العامين الماضيين، توجه ريكارد (46 عاما) بالشكر إلى جميع المسؤولين بالفريق، واعترف بأنه يتحمل المسؤولية عن الإنجازات والإخفاقات على حد سواء.
 
واعتبر رايكارد الذي سبق له تدريب منتخب هولندا وفريق أياكس أمستردام أن رحيله عن برشلونة أمر منطقي في عالم كرة القدم، مؤكدا أنه لا يفكر حاليا في مستقبله التدريبي ومشيدا في الوقت نفسه بخلفه غوارديولا متمنيا له تحقيق إنجازات عديدة مع الفريق.
المصدر : الألمانية
كلمات مفتاحية: