العاجي ديدييه دروغبا سجل اثنين من أهداف تشلسي الثلاثة (رويترز)

تأهل فريق تشلسي الإنجليزي لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتغلبه على مواطنه ليفربول 3-2 في مباراة الإياب التي جمعت بينهما مساء الأربعاء على ملعب الأول، علما بأنهما كانا تعادلا 1-1 في لقاء الذهاب الأسبوع الماضي.
 
وهذه هي المرة الأولى التي يتأهل فيها تشلسي إلى المباراة النهائية للمسابقة الأوروبية الكبرى، كما أن النهائي سيكون إنجليزيا خالصا للمرة الأولى حيث سبق إلى بلوغه فريق مانشستر يونايتد بعدما تغلب على ضيفه برشلونة الإسباني 1-صفر مساء الثلاثاء.
 
وقدم تشلسي عرضا جيدا بقيادة مهاجمه العاجي ديدييه دروغبا لينجح في تحقيق الفوز بعدما كان تعادل 1-1 على ملعب مضيفه في لقاء الذهاب، لينجح في الثأر من ليفربول الذي هزمه مرتين في المواسم الثلاثة الأخيرة من نفس المسابقة.
 
وكان تشلسي في طريقه لحسم اللقاء في الوقت الأصلي بعدما تقدم بهدف لدروغبا في الدقيقة 33 إثر هجمة قادها العاجي الآخر سالومون كالو، بيد أن الإسباني فرناندو توريس نجح في معادلة النتيجة لليفربول في الدقيقة 65.
 
ولم تشهد الدقائق المتبقية أي أهداف فاحتكم الفريقان إلى وقت إضافي شهد شوطه الأول هدفين لتشلسي عبر فرانك لامبارد (98 من ركلة جزاء) ودروغبا (105)، قبل أن يسجل ليفربول هدفا متأخرا بواسطة الهولندي البديل راين بابل (117).
 
فرانك لامبارد في احتفال خاص بهدف سجله بعد أيام من فقد والدته (الفرنسية)
صراع ممتد
وبتأهله إلى النهائي سيمتد صراع تشلسي مع مانشستر يونايتد إلى الساحة الأوروبية بعدما اشتعلت المنافسة بينهما على قمة الدوري الإنجليزي التي يتصدرها مانشستر بفارق الأهداف قبل مرحلتين من النهاية.
 
يذكر أن الأندية الإنجليزية ستظهر في نهائي أبطال أوروبا للعام الرابع على التوالي بعدما شارك ليفربول في نهائي عامي 2005 و2007 وأرسنال عام 2006.
 
من جهة أخرى سيكون النهائي الذي يقام بالعاصمة الروسية موسكو في 21 مايو/أيار الجاري هو الثالث الذي يجمع فريقين من بلد واحد بعد عام 2000 عندما فاز ريال مدريد الإسباني على مواطنه فالنسيا 3-صفر وعام 2003 عندما فاز ميلان الإيطالي على مواطنه يوفنتوس بركلات الترجيح 3-2 بعدما تعادلا سلبيا في الوقتين الأصلي والإضافي.

المصدر : وكالات