روبرتو كارلوس بألوان فريقه الحالي فنربخشة التركي (رويترز-أرشيف)

قال المدافع البرازيلي المخضرم روبرتو كارلوس إن لديه "رغبة" في العودة إلى صفوف المنتخب البرازيلي لكرة القدم "لاستعادة ما فقده"، مؤكدا أن لديه ما يكفي من الاستعداد البدني والمعنوي للظهور بمستوى جيد مع "راقصي السامبا".
 
وفي تصريحات للإعلام قال كارلوس الذي وصل إلى الخامسة والثلاثين من عمره، "أعتقد أنه مع حالتي البدنية وحماسي، تمكنني العودة إلى صفوف المنتخب"، مضيفا أنه يعدو الآن داخل الملعب أكثر مما كان يفعل مع فريق بالميراس البرازيلي الذي رحل عنه وهو في الثانية والعشرين من عمره.

وحرص النجم المخضرم على تسهيل الأمر على مدرب المنتخب البرازيلي كارلوس دونغا فقال إنه لا يشترط أن يلعب أساسيا في حال عودته، مؤكدا أنه إذا أبدى المدرب حماسا لعودته فسيعمل بجد على القيام بمسؤولياته.

من جهة أخرى، تطرق كارلوس إلى خروج المنتخب البرازيلي من دور الثمانية بكأس العالم 2006 بألمانيا، آخر بطولة دولية شارك فيها، حيث عزا تلك النتيجة المخيبة للآمال إلى "نقص الإعداد البدني" وقلة "الراحة".
 
وكانت الصحافة البرازيلية قد حملت مدافع ريال مدريد السابق مسؤولية الهدف الوحيد الذي سجله تييري هنري للمنتخب الفرنسي ليطيح بنظيره البرازيلي من كأس العالم 2006 مما دفعه لإعلان اعتزاله اللعب الدولي.

المصدر : الألمانية