نتيجة المباراة لم تؤثر على حسم الوحدات للبطولة مبكرا (رويترز)

توج نادي الوحدات رسميا بطلا للدوري الأردني في كرة القدم لموسم 2007-2008 بعد تعادله دون أهداف مع الفيصلي الذي حل ثانيا, في مباراة أقيمت على ملعب مدينة الأمير محمد للشباب بمدينة الزرقاء ولم تؤثر نتيجتها على موقف الفريقين.

وكان حارس الوحدات محمود قنديل الأكثر تألقا حيث تصدى لركلة جزاء نفذها قصي أبو عالية في الدقيقة 46 من الشوط الأول.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الوحدات إلى 47 نقطة ليتوج باللقب للمرة العاشرة في تاريخه, فيما وصل رصيد الفيصلي الوصيف إلى 42 نقطة.

وكان الوحدات قد حسم الصراع الاثنين الماضي بفوزه على البقعة بهدف وحيد لمهاجمه محمود شلباية ضمن الجولة الـ17 قبل الأخيرة التي شهدت سقوط الفيصلي في فخ التعادل 1-1 مع شباب الأردن ليرتفع الفارق بينهما إلى خمس نقاط.

ونظرا لعدم أهمية المباراة الختامية فقد عمد العراقي عدنان حمد المدير الفني للفيصلي والمصري محمد عمر المدير الفني للوحدات إلى منح راحة لمجموعة كبيرة من اللاعبين الأساسيين وذلك للاستفادة من جهودهم في استحقاقين عربي وقاري في المرحلة المقبلة.

ويستضيف الفيصلي الثلاثاء الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال العرب، فيما يتوجه الوحدات اليوم إلى الهند ليحل ضيفا على إيست بنغال في الجولة الرابعة من النسخة الخامسة لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.

يشار إلى أن الوحدات بتتويجه بطلا للمرة الثانية على التوالي، رفع عدد ألقابه المحلية إلى 27 لقبا بينها 10 في الدوري و6 في مسابقة درع الاتحاد و5 في كأس الكؤوس.

المصدر : الفرنسية