المرض كان سببا في خروج فيدرر من بطولتي أستراليا ودبي للتنس (رويترز)

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية في موقعها على الإنترنت اليوم أن نجم التنس السويسري روجيه فيدرر المصنف الأول عالميا، كان يعاني من مرض كثرة وحيدات النواة في الدم في بداية هذا العام، ولكنه تحسن الآن وأصبح بإمكانه استئناف تدريباته بشكل منتظم.

وأوضحت الصحيفة أن فيدرر (26 عاما) اكتشف مسألة إصابته بهذه العدوى الفيروسية التي تسبب الشعور بالإرهاق، بعد إجراء فحوصات طبية مكثفة في بلده سويسرا وفي مدينة دبي الإماراتية التي يقضي بها وقتا من العام.

ويفسر هذا المرض إلى حد ما هزيمة فيدرر في الدور قبل النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة لهذا العام أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الذي توج لاحقا بلقب البطولة, ثم هزيمته في الدور الأول لبطولة دبي أمام البريطاني أندي موراي في الأسبوع الماضي.

من جانبه قال فيدرر "لقد قال الأطباء إنه لا بد وأنني ظللت أعاني من هذا المرض لمدة ستة أسابيع على الأقل، أي منذ ديسمبر الماضي".

وأضاف النجم السويسري أنه لما سمع بأنه مصاب بكثرة وحيدات النواة في الدم، شعر بسعادة كبيرة لأنه تمكن من بلوغ الدور قبل النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة, ولأن أي طبيب كان على الأرجح سيقول له إنه غير مسموح له باللعب.

المصدر : الألمانية