مدرب ريال مدريد بيرند شوستر (رويترز)

تحسر الألماني بيرند شوستر مدرب نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم على خسارة فريقه أمام ضيفه روما الإيطالي مساء أمس، وقال إن لاعبيه قدموا كل ما لديهم لتحقيق الفوز على ضيفهم لكنهم فشلوا ليودعوا مسابقة دوري أبطال أوروبا من دورها لثمن النهائي.

وقال شوستر "لقد فعل اللاعبون كل شيء, ولا يمكننا مطالبتهم بالمزيد، بل علينا أن نهنئهم، وكنا نرغب في تحقيق الفوز ولكن روما لعب بأسلوب ذكي ما صعب من مهمتنا كثيرا".

يذكر أن روما فاجأ جماهير ملعب "سانتياغو برنابيو" معقل ريال مدريد بالفوز 2-1 على الفريق الملكي مكررا نفس نتيجة لقاء الذهاب التي جرت قبل أسبوعين في روما، ليخرج ريال مدريد من دور الـ16 لدوري الأبطال للمرة الرابعة على التوالي.

وأشاد الألماني برد فعل لاعبيه بعد دخول الهدف الأول في مرماهم حيث تمكنوا من إحراز هدف التعادل على الفور رغم نقصهم العددي بعد طرد زمليهم البرتغالي بيبي, ولكن بدلا من استمرار صحوة ريال مدريد بعد التعادل وجد شوستر المباراة تسير باتجاه عكسي نحو فريق العاصمة الإيطالية.

في المقابل, طالب مدرب روما لوتشيانو سباليتي بعدم المبالغة في التفاؤل حتى بعد نجاح فريقه في تجاوز العقبة الإسبانية وقال ان عليهم أن يفكروا في الدوري أيضا, كما لديهم مباراة مهمة أمام نابولي، وأضاف أن الإفراط في الاحتفالات حاليا قد يكون خطيرا.

وأشاد سباليتي بأداء لاعب خط وسطه ألبرتو أكويلاني خاصة، إلى جانب لاعبيه البدلاء الذين دفع بهم في الشوط الثاني من المباراة ومن بينهم لاعب الجبل الأسود ميركو فوسينيتش الذي خطف هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

المصدر : الألمانية