برتراند مارشان قاد النجم الساحلي للفوز بدوري أبطال أفريقيا ثم بكأس السوبر القارية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم طاهر صيود أن الفرنسي برتران مارشان المدرب الحالي للنجم الساحلي هو "الأقرب" لتدريب المنتخب خلفا لمواطنه روجيه لومير الذي قرر الاتحاد عدم تجديد عقده بعد الخروج المبكر من كأس أمم أفريقيا 2008 في غانا.
 
وفي تصريحات نشرتها جريدة الشروق التونسية اليوم الأربعاء قال صيود إنه
سيبدأ الأسبوع المقبل التفاوض مع مارشان (55 عاما)، علما بأن وسائل الإعلام التونسية ضغطت في الفترة الماضية من أجل التعاقد معه لدرايته الكبيرة بالكرة التونسية وعدم مطالبته بمقابل مادي كبير لتولي المهمة.
 
وحظي مارشان بسمعة طيبة في تونس بعدما حقق إنجازات كبيرة مع النجم في الموسم الماضي إذ قاده للفوز بدوري أبطال أفريقيا لأول مرة في تاريخه وتأهل بالتالي إلى بطولة العالم للأندية باليابان حيث احتل المركز الرابع، فضلا عن فوز الفريق بكأس السوبر الأفريقية على حساب مواطنه الصفاقسي.
 
وكان الاتحاد التونسي تفاوض مع عدة مدربين لخلافة لومير ومن بينهم الفرنسيان جان تيغانا ولويس فرنانديز وجي ستيفان والبوسني وحيد خليلوديتش، لكنهم اشترطوا الحصول على مبالغ مالية كبيرة ما حال دون التعاقد مع أي منهم.
 
يذكر أن تونس خرجت من الدور ربع النهائي لكأس أفريقيا الأخيرة التي اختتمت في غانا الشهر الماضي بعد خسارتها 2-3 أمام الكاميرون التي عادت وخسرت أمام مصر في المباراة النهائية.

المصدر : الألمانية