رنالدينيو فقد نجوميته في برشلونة هذا الموسم (الفرنسية)

يبدو أن العلاقة بين نادي برشلونة الإسباني ونجمه البرازيلي رونالدينيو قد وصلت إلى نقطة اللاعودة حيث أكدت وسائل إعلام إسبانية أن النادي الكاتالوني يسعى للتخلص من اللاعب مع نهاية الموسم الحالي.
 
وأكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية اليوم الأربعاء أن إدارة برشلونة لم تعد تحتمل المستوى المتواضع للاعب وقررت أن يكون الموسم الحالي هو الأخير بالنسبة له وبدأت بالتالي في البحث عن ناد يمكن أن يدفع مقابلا كبيرا من أجل ضمه.
 
لكن مهمة برشلونة لم تعد سهلة في الحصول على مقابل ضخم خاصة مع تردد أنباء تشير إلى أن ناديي ميلان الإيطالي وتشلسي الإنجليزي صرفا النظر عن فكرة ضم رونالدينيو بعد تراجع مستواه كثيرا في المدة الأخيرة.
 
وورغم تأكيد رئيس برشلونة خوان لابورتا أمس الثلاثاء أن "لا طلاق بين رونالدينيو وبرشلونة"، فإن الصحف الإسبانية أصرت اليوم على أن إدارة برشلونة اتخذت قرار الانفصال هذا في اجتماع لها أمس.
 
آمال العودة
وقال لابورتا إنه يتمنى أن يعود رونالدينيو إلى مستواه في أسرع وقت ممكن، مضيفا أن اللاعب يعاني حاليا من بعض الآلام ويجب احترام ذلك.
 
ومر رونالدينيو (28 عاما) بسلسلة من المتاعب العضلية منعته من الظهور مع برشلونة بشكل مستمر هذا الموسم كما تعرض لانتقادات كبيرة بسبب السهر المستمر ما جعله ملازما لمقاعد البدلاء في كثير من المباريات بل وأبعده المدرب الهولندي فرانك رايكارد عن التشكيلة مرارا رغم عدم معاناته من إصابة.
 
وكان برشلونة قد دفع 30 مليون يورو مقابل ضم رونالدينيو قادما من باريس سان جرمان الفرنسي عام 2003، ويمتد عقده الحالي مع النادي حتى عام 2010 براتب سنوي يقدر بثمانية ملايين يورو.

المصدر : وكالات