روجيه لومير تعرض لانتقادات كثيرة بعدما اكتفى بإنجاز وحيد مع الكرة التونسية (الفرنسية)

قالت وسائل الإعلام التونسية إن الفرنسي روجيه لومير وافق على تقديم استقالته من تدريب المنتخب التونسي لكرة القدم بعد مفاوضات أجراها معه بهذا الشأن رئيس الاتحاد التونسي طاهر صيود.

واشتركت الإذاعة التونسية مع الصحافة في نشر الخبر مع توقعات بأن يقدم لومير الاستقالة رسميا خلال ساعات.

وجاء ذلك في حين تواصلت حملة الانتقادات الإعلامية للمدرب الفرنسي بعد خروج منتخب تونس من الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم الجارية حاليا في غانا بالخسارة أمام الكاميرون 2-3 بعد وقت إضافي.

وحمل الكثيرون مسؤولية الخروج للومير الذي يمتد تعاقده مع الاتحاد التونسي إلى شهر يونيو/حزيران المقبل، خاصة أن علاقته توترت مع كثير من اللاعبين ليضاف ذلك إلى علاقته المتوترة أصلا بالإعلام التونسي.

وبدأ لومير مهمته في تونس منذ ست سنوات لكنه لم يحقق إلا إنجازا وحيدا تمثل في الفوز بكأس أفريقيا التي استضافتها تونس عام 2004 دون أن يحقق بعد ذلك أي نتائج إيجابية.

يذكر أن الاتحاد المغربي لكرة القدم قرر قبل يومين إقالة مدربه الفرنسي هنري ميشال بعد خروج مخيب من الدور الأول لكأس أفريقيا بفوز واحد على ناميبيا وخسارتين أمام غينيا وغانا.

المصدر : وكالات