منتخب كوريا الجنوبية يحيي جماهيره بعد فوزه في التصفيات المعادة (الأوروبية)

بدأ الاتحاد الآسيوي لكرة اليد حملة عقابية ضد اليابان وكوريا الجنوبية بسبب مشاركتهما في إعادة التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد بكين 2008 تنفيذا لقرار الاتحاد الدولي الذي ألغى تأهل الكويت بدعوى استفادتها من مجاملات تحكيمية صارخة.
 
وقرر المكتب التنفيذي للاتحاد أثناء اجتماع عقد بالكويت الثلاثاء توجيه إنذار نهائي إلى الدولتين مع فرض غرامة مالية عليهما قدرها ألف دولار، مع التهديد بمنعهما من المشاركة في كأس آسيا للرجال المقررة بإيران منتصف الشهر الجاري في حالة عدم تسديدهما هذه الغرامة.

وعقد الاجتماع برئاسة الشيخ الكويتي أحمد الفهد رئيس الاتحاد الآسيوي وحضور مواطنه بدر الذياب أمين الصندوق والهندي روشاند أناند أمين السر.

وقال أناند إن المكتب التنفيذي رفع توصية سيناقشها مجلس إدارة الاتحاد في مارس/آذار المقبل تقضي بتعليق عضوية كوريا الجنوبية واليابان في الاتحاد الآسيوي لكرة اليد وتغريمهما عشرة آلاف دولار.
 
وكان الاتحاد الآسيوي استشاط غضبا من قرار نظيره الدولي إلغاء نتيجة التصفيات الآسيوية التي انتهت بتأهل الكويت بعدما قبل شكوى من كوريا الجنوبية واليابان تتحدث عن مجاملات صارخة للكويت من جانب طاقم تحكيم أردني قام الاتحاد الآسيوي بتعيينه للمباراة النهائية بين الكويت وكوريا بديلا لطاقم أوروبي كان مقررا أن يدير اللقاء.
 
واستجابت دول كثيرة لتحذيرات الاتحاد الآسيوي بعدم المشاركة في التصفيات المعادة لتقتصر المشاركة في النهاية على كوريا واليابان فقط.

المصدر : الفرنسية