العاجي عبد القادر كيتا في احتفال بهلواني بتسجيل الهدف الأول في مرمى غينيا (رويترز)

وجهت ساحل العاج إنذارا شديد اللهجة لمنافسيها في كأس أمم أفريقيا لكرة القدم الجارية حاليا في غانا، وتأهلت بسهولة إلى نصف النهائي بعد فوز ساحق على غينيا بخماسية نظيفة.
 
وقدم العاجيون أداء رفيعا في المباراة التي جرت بمدينة سيكوندي مساء الأحد وأدارها الحكم الجزائري جمال حيمودي، لكنهم واجهوا أداء دفاعيا من جانب غينيا لينتهي الشوط الأول بهدف وحيد لساحل العاج سجله عبد القادر كيتا في الدقيقة 25.
 
وانتظر "أفيال" ساحل العاج إلى آخر عشرين دقيقة من المباراة ليكشروا عن أنيابهم ويمطروا المرمى الغيني بأربعة أهداف متتالية بدأها النجم ديدييه دروغبا (70) وواصلها سالومون كالو (73 و81) ثم أكملها باكاري كونيه (86).
 
ووضح خلال المباراة أن منتخب ساحل العاج صاحب أقوى العروض في البطولة حتى الآن بفضل جدية نجومه، فضلا عن سعيهم الدائم للفوز وتسجيل الأهداف بصرف النظر عن النتيجة.
 
ديدييه دروغبا (يسار) وسالومون كالو
في احتفال تكرر مرارا (الفرنسية)
دروغبا ورفاقه
وقدم النجم العاجي الأول دروغبا أداء رائعا لم يتأثر بخسارته لقب أفضل لاعب أفريقي لمصلحة المالي فريديريك كانوتيه قبل يومين فقط، ونجح في التسجيل وكذلك صناعة الأهداف لزملائه بفضل جمعه بين المهارة والقوة البدنية الهائلة.
 
ولم يكن دروغبا مصدر الخطورة الوحيد في صفوف الأفيال حيث تألق أيضا كالو زميله في فريق تشلسي الإنجليزي إضافة إلى كيتا ويحيى توريه نجم وسط برشلونة الإسباني وإيمانويل إيبويه مدافع أرسنال الإنجليزي، ناهيك عن ديدييه زوكورا وأرونا ديندان وأرونا كونيه.
 
على الجانب الآخر بذل النجم الغيني فودي مانساري جهدا كبيرا في الناحية اليسرى وشكل بعض الإزعاج للدفاع العاجي، لكن ذلك لم يكن كافيا لهز شباك الحارس أبو بكر باري.
 
وبهذا الفوز الكبير باتت ساحل العاج ثاني المتأهلين إلى نصف النهائي بعد غانا المضيفة التي تغلبت على نيجيريا في وقت سابق من مساء الأحد، علما بأنها ستلعب مع الفائز من لقاء الاثنين مصر وأنغولا في حين تلعب غانا مع الفائز من تونس والكاميرون.
 
وكان المنتخب العاجي واصل طريقه بنجاح حتى نهائي البطولة الماضية التي استضافتها مصر عام 2006، لكنه خسر بركلات الترجيح أمام الدولة المضيفة لتتوقف حصيلته في البطولة الأفريقية عند لقب وحيد.

في المقابل فشلت غينيا للمرة الثالثة على التوالي في تخطي الدور ربع النهائي، وبدا واضحا تأثرها بغياب قائدها ونجمها باسكال فيندونو بسبب الإيقاف مباراتين لطرده في اللقاء ضد المغرب بالجولة الثانية للدور الأول.

المصدر : وكالات