نجم يوفنتوس، التشيكي بافل نيدفد يطالب بركلة جزاء خلال المباراة التي خسرها الفريق أمام ريجينا قبل يومين (الفرنسية)

وجه نادي يوفنتوس أحد أندية القمة في كرة القدم الإيطالية انتقادات حادة للتحكيم مما أثار التساؤلات مرة أخرى حول مستوى التحكيم في الدولة التي تحمل اللقب العالمي ويقود التحكيم بها أحد أشهر الحكام في تاريخ هذه اللعبة.
 
وأرسل يوفنتوس الاثنين "رسالة علنية" إلى الاتحاد الإيطالي لكرة القدم وإلى لجنة التحكيم الإيطالية طالب فيها "بعدم دفع أخطاء الماضي للآخرين" وذلك عقب يومين من الخسارة المفاجئة التي مني بها الفريق أمام مضيفه ريجينا في افتتاح المرحلة الـ24 للدوري المحلي.
 
وفي الرسالة التي نشرتها وسائل الإعلام الإيطالية أرجع رئيس النادي الخسارة إلى أخطاء تحكيمية مؤكدا أن يوفنتوس رغم ذلك يسعى دائما إلى "تخفيف حدة التوتر مع الحكام وتجنب المصادمات وقبول قرارات الحكام حتى ولو كانت غير عادلة".
 
وشرح رئيس يوفنتوس الظلم الذي تعرض له فريقه حيث أكد أنه خسر بركلة جزاء ظالمة في الدقيقة الأخيرة من المباراة في حين تغاضى الحكم عن أربعة أخطاء واضحة لمصلحة يوفنتوس داخل منطقة جزاء ريجينا كانت كفيلة بتغيير كفة المباراة.
 
الأكثر تضررا
وأشارت الرسالة إلى ما نشرته وسائل الإعلام الإيطالية قبل عدة أسابيع من تقارير تؤكد أن يوفنتوس هو الفريق الأكثر تضررا من القرارات التحكيمية الخاطئة خلال الموسم الحالي.
 
وحذر رئيس يوفنتوس من أن ناديه لن يستطيع "الاستمرار في دفع ثمن أخطاء الآخرين" لأن ذلك يتسبب في تعرضه لأضرار بالغة ولفقد كثير من النقاط خلال بطولة الدوري في مرحلة حاسمة من البطولة".
 
ويحتل يوفنتوس حاليا المركز الثالث برصيد 47 نقطة وبفارق نقطة واحدة خلف روما صاحب المركز الثاني و12 نقطة خلف المتصدر إنتر ميلان حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة.

المصدر : وكالات