قائد ريال مدريد راؤول ومن خلفه مدافع روما ماركو كاسيتي (الأوروبية)

شن المدير الفني لفريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الألماني بيرند شوستر هجوما حادا على مواطنه هربرت فاندل الذي أدار مباراة الفريق أمام مضيفه روما الإيطالي (1-2) مساء الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
 
وجاءت تصريحات شوستر لصحيفة "ماركا" الإسبانية الأربعاء حادة ومبالغا فيها، حيث قال عن الحكم "هو لا يستحق أن يكون من أبناء وطني، فقد أدار  مباراة سيئة للغاية مثلما يفعل في الدوري الألماني.. دائما يجامل أصحاب الأرض".
 
في الوقت نفسه اعترف شوستر بشعوره بالحيرة إزاء سيطرة فريقه على أغلب فترات المباراة ثم خسارته بهدفين جاءا من فرص قليلة أتيحت لفريق روما.
 
واتفق المدافع الإيطالي فابيو كانافارو مع مدربه، في حين ركز صانع الألعاب غوتي على التأكيد أن المواجهة لم تنته بعد حيث ستحسم النتيجة بعد مباراة الذهاب التي يستضيفها ريال مدريد بعد أسبوعين.
 
في المقابل عبر مدرب روما لوتشيانو سباليتي عن سعادته بفوز فريقه، قائلا إن لاعبيه أثبتوا نضجهم الكروي رغم اعترافه بوجود بعض الثغرات الدفاعية التي كادت تكلفه المباراة.
 
فريق خاسر
على صعيد آخر شن أسطورة كرة القدم البلغاري خريستو ستويتشكوف هجوما حادا على ريال مدريد، وقال إن غريمه برشلونة سيتمكن من اللحاق به والفوز بالدوري الإسباني لهذا الموسم.
 
وقال ستويتشكوف الذي سبق له اللعب في صفوف برشلونة إن "ريال مدريد لن يتحمل البقاء في الصدارة كثيرا، فهو فريق خاسر وهذا أمر يمكننا أن نراه بوضوح حين يفشل في تحويل تأخره في أية مباراة خسرها".
 
وذهب ستويتشكوف إلى أبعد من ذلك حين قال إنه يكره "الفريق الأبيض"، في إشارة إلى الزي الشهير لريال مدريد، وقال إن لاعبي برشلونة قادرون على خطف اللقب الإسباني هذا الموسم "كما سرقه مدريد منهم الموسم الماضي".
 
يذكر أن ستويتشكوف الفائز بلقب هداف كأس العالم عام 1994 في الولايات
المتحدة كان عضوا بفريق الأحلام التاريخي لبرشلونة والذي توج بدوري
أبطال أوروبا عام 1992.

المصدر : وكالات,الألمانية