أيمن جادة يتوسط ناصر الخليفي (يمين) ويوسف سيف أثناء المؤتمر الصحفي (الجزيرة نت) 

أعلنت قناة الجزيرة الرياضية حصولها على حق النقل الحصري لمباريات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ابتداء من الموسم المقبل 2009/2010 ولمدة ثلاثة مواسم، لتحسم بذلك منافسة قوية مع قنوات أخرى.
 
وجاء الإعلان على لسان المدير العام للقناة أيمن جادة في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة الثلاثاء بمشاركة مدير إدارة الحقوق بالقناة ناصر الخليفي ومدير البرامج يوسف سيف.
 
ورفض جادة الإفصاح عن المقابل المالي الذي دفعته الجزيرة الرياضية، لكنه أشار إلى أن نجاح القناة في حسم المنافسة لم يكن بسبب العرض المالي فقط وإنما كانت هناك عوامل أخرى أسهمت في تقوية ملف الجزيرة وإعطائه أفضلية على سائر القنوات, منها السمعة الطيبة والتجارب الناجحة سابقا مع الاتحاد الأوروبي في كأس الأمم 2004.
 
وكان الموقع الرسمي للاتحاد على شبكة الإنترنت أشار رسميا إلى أن الجزيرة الرياضية فازت بحقوق البث للمسابقة الأوروبية الكبرى التي تعد الأقوى على مستوى الأندية في العالم أجمع.
 
جهود كبيرة
وكشف جادة أن حصول الجزيرة الرياضية على هذه الحقوق جاء بعد جهود كبيرة، وأوضح أن حقوق النقل لن تقتصر على مباريات دوري الأبطال الذي سيبث بدءا من مرحلته التمهيدية، وإنما تمتد لتشمل مباريات كأس السوبر الأوروبية أعوام 2009 و2010 و2011.
 
كما ستستمر الجزيرة الرياضية في بث المسابقة الأوروبية الأخرى وهي كأس الاتحاد الأوروبي في الفترة نفسها، فضلا عن امتلاكها حقوق بث عدد من المسابقات الأوروبية الكبرى في مقدمتها الدوريان الإسباني والإيطالي صاحبا الشهرة الكبيرة، إضافة إلى الدوريين البرتغالي والهولندي.
 
كما تمتلك الجزيرة حقوق مسابقات الكأس في إسبانيا وإنجلترا وفرنسا، فضلا عن كأس أمم أوروبا المقبلة التي تستضيفها النمسا وسويسرا الصيف القادم.
 
مدير البرامج والمعلق الرياضي بالجزيرة يوسف سيف (الجزيرة نت)
عشر قنوات
ومن أجل بث كل هذه المنافسات كشف المدير العام للجزيرة الرياضية عن زيادة عدد القنوات المشفرة لتصل إلى ثمان نصفها يعمل دائما، والأخرى تعمل في أوقات بث المباريات فقط، إضافة إلى قناتي الجزيرة الرياضية المفتوحتين.
 
كما ستبث الجزيرة برامج تحليلية لدوري أبطال أوروبا تذاع مباشرة من "ستوديو" في العاصمة البريطانية لندن، إضافة إلى ستوديوهات إسبانيا وإيطاليا والدوحة إلى جانب متابعة ميدانية واسعة لجميع المباريات.
 
ووعد جادة جماهير كرة القدم بأن تقدم الجزيرة الرياضية تغطية متميزة تكون على قدر الحدث، مؤكدا أن القناة لا تنوي زيادة قيمة الاشتراك السنوي للحصول على بطاقة فك الشفرة، لكنه استدرك بأن القناة إذا اضطرت لذلك بسبب ارتفاع الأسعار العالمية أو لبعض قوانين حق البث المشفر فإن الزيادة ستكون بنسبة يسيرة.

من جانبه أوضح الخليفي أن إدارة الحقوق قامت بجهود استمرت عاما ونصف العام قبل أن تكلل بالنجاح  في وجه منافسة قوية من الآخرين، مؤكدا أنه يشعر بالفخر كون الجزيرة الرياضية نجحت في الجمع بين البطولتين الأوروبيتين أي دوري الأبطال وكأس الاتحاد, رغم أن الاتحاد الأوروبي كان عادة يفضل عدم منح البطولتين لقناة واحدة.
 
فضائي وأرضي
وأشار الخليفي إلى أن الجزيرة حصلت أيضا على حقوق البث سواء الفضائي أو الأرضي، ما يعني أن القناة قد تمنح حقوق البث لبعض القنوات الأرضية.
 
وبدوره أكد سيف -وهو يعد أيضا أبرز المعلقين بالقناة- أن قدرات الجزيرة الرياضية تؤهلها للنجاح في الاختبار المقبل، وأوضح أن هناك متسعا من الوقت للإعداد لتقديم تغطية متميزة وعالية الجودة للبطولة الكبرى.
 
يذكر أن حقوق نقل دوري أبطال أوروبا كانت ملكا لراديو وتلفزيون العرب (أي.آر.تي) في السنوات الماضية انتهاء بالموسم الحالي الذي بلغت منافساته مرحلة الدور ثمن النهائي.

المصدر : الجزيرة