النجم المصري محمد أبو تريكة خلال احتفاله الخاص بتسجيل هدف بمرمى السودان بكأس أفريقيا الأخيرة لكرة القدم (الفرنسية) 

كشف نجم كرة القدم المصري محمد أبو تريكة خلفية إظهاره قميصا يحمل شعار تعاطف مع غزة خلال مشاركته بكأس أفريقيا لكرة القدم التي فازت بها بلاده، حيث أكد أنه لم يرد بذلك شهرة إعلامية لكنه أراد أداء الواجب الديني نحو شعب مسلم.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها اللاعب خلال زيارة قام بها منتخب مصر  أمس إلى دبي، لحضور حفل دعا إليه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي من أجل تكريم الفريق الذي فاز بكأس أمم أفريقيا 2008 التي اختتمت في غانا الأحد الماضي.
 
وأوضح النجم المصري أنه لم يفكر في هذه الخطوة قبل سفره إلى البطولة،
لكن "الحصار الجائر" الذي كان يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة أثار
"ألما شديدا" في نفسه وجعله يبحث عن أي وسيلة يساعده بها.
 
وقال أبو تريكة إنه وجد في الفندق الذي كان يقيم به بمدينة كوماسي الغانية محلا لطباعة الصور على القمصان فخطرت له فكرة طباعة شعار يعبر باللغتين العربية والإنجليزية عن تعاطفه مع شعب غزة، مؤكدا أن زملاءه وأعضاء البعثة المصرية في غانا لم يعرفوا شيئا عن ذلك وفوجئوا كغيرهم بما قام به.
 
وأثار تصرف اللاعب ردود أفعال كثيرة إقليميا ودوليا ولقي حفاوة إعلامية وشعبية في العالم العربي والإسلامي، فيما وجه الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تحذيرا له بعدم تكرار تصرفه بدعوى عدم إقحام أمور سياسية في الملاعب الرياضية.
 
يُذكر أن أبو تريكة كان صاحب هدف الفوز ضد الكاميرون في المباراة النهائية، ليرفع رصيده الشخصي في البطولة إلى أربعة أهداف يحتل بها المرتبة الثانية بقائمة الهدافين بعد الكاميروني صامويل إيتو وبالمشاركة مع مواطنيه عمرو زكي وحسني عبد ربه والأنغولي مانوتشو.

المصدر : الألمانية