لاعبو غانا في احتفال جماعي مميز (رويترز)

أنقذ المنتخب الغاني لكرة القدم ماء وجهه وحقق فوزا كبيرا على نظيره العاجي 4-2 ليحتل المركز الثالث لكأس أمم أفريقيا الـ26 التي تستضيفها بلاده منذ العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي، وتختتم غدا الأحد بالمباراة النهائية بين مصر حاملة اللقب والكاميرون.
 
وجاءت المباراة التي حضرها 45 ألف متفرج على ملعب "بابا يارا" بمدينة كوماسي متقلبة، حيث كانت بدايتها لمصلحة غانا التي تقدمت بهدف من ركلة حرة سددها النجم سولي علي مونتاري في الدقيقة العاشرة.
 
وتحولت الكفة لمصلحة ساحل العاج التي ردت بهدفين متتاليين عبر نجم هجومها أبو بكر سانوغو المحترف في فريق فيردر بريمن الألماني، في الدقيقتين 24 و32، لينتهي الشوط الأول بتقدم "الأفيال" العاجية 2-1.
 
وعاد الحال لينقلب في الشوط الثاني حيث عادلت غانا النتيجة بهدف للاعب
إبيي كوينسي أووسو في الدقيقة 68، ثم ضربت بقوة في الدقائق الأخيرة لتسجل هدفين عن طريق المهاجم العملاق مانويل أغوغو (80)  ودرامان هانيمو (84).
 
المدافع العاجي مارك زورو يقفز فوق المهاجم الغاني جونيور أغوغو (رويترز)
مركز شرفي
وهذه هي المرة الأولى التي تحرز فيها غانا المركز الثالث للبطولة، علما بأنها أحرزت اللقب أربع مرات سابقة لتتساوى مع الكاميرون في المرتبة الثانية خلف مصر التي فازت باللقب خمس مرات.
 
في المقابل أحرزت ساحل العاج المركز الرابع للمرة الثانية في تاريخ مشاركاتها واكتملت أحزانها بالنهاية المؤسفة، علما بأنها قدمت عروضا رائعة في الدور الأول جعلتها على قمة الترشيحات للفوز باللقب.
 
يذكر أن مباراة المركزين الثالث والرابع جمعت بين غانا وساحل العاج اللتين كانتا مرشحتين بقوة لبلوغ نهائي البطولة، لكنهما خسرتا في نصف النهائي، الأولى أمام الكاميرون صفر-1، والثانية أمام مصر 1-4.
 
وبالأهداف الخمسة التي شهدتها المباراة تحطم الرقم القياسي السابق لعدد الأهداف المسجلة في بطولة واحدة، والذي بلغ 93 هدفا في نهائيات بوركينا فاسو التي فازت بها مصر عام 1998، حيث بلغ العدد إلى ما قبل نهائي البطولة الحالية 2008 إلى 98 هدفا.

المصدر : وكالات