هزيمة في مدريد وأربعة أهداف جعلت كاسياس في حيرة من أمره (الفرنسية)
 
سجل البرازيلي ريناتو هدفا قاتلا في الدقائق الأخيرة ليقود إشبيلية للفوز 4-3 مساء أمس على مضيفه ريال مدريد حامل اللقب وإحباط استفاقة أصحاب الأرض بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
 
وافتتح إشبيلية مهرجان الأهداف في الدقيقة الثالثة بهدف سجله أدريانو كوريا. ورغم إدراك ريال مدريد التعادل في الدقيقة 19 عبر قائده راؤول غونزاليس تمكن أندري روماريك والمالي فريدريك كانوتي من إضافة هدفين متتاليين للفريق الزائر قبل نهاية الشوط الأول.
 
وأدرك ريال مدريد التعادل مرة أخرى بفضل هدفي الأرجنتيني غونزالو هيغوين ومواطنه فرناندو غاغو في منتصف الشوط الثاني، لكن طرد الهولندي أرين روبن بدد آمال حامل اللقب في تحقيق الفوز.
 
وانتزع إشبيلية نقاط المباراة الثلاث بفضل الهدف الذي سجله ريناتو من ضربة رأس قبل ست دقائق من نهاية الوقت الأصلي للقاء، ليتوقف رصيد الريال عند 26 نقطة في المركز الخامس بفارق تسع نقاط عن برشلونة المتصدر قبل المواجهة بينهما الأسبوع المقبل.
 
وينفرد برشلونة الذي سحق فالنسيا 4-صفر أول أمس بصدارة الدوري برصيد 35 نقطة متقدما بفارق ست نقاط على فياريال صاحب المركز الثاني الذي تعادل 33 مع ضيفه خيتافي.
 
أنخيل لافيتا لاعب ديبورتيفو
محتفلا بهدفه (رويترز)
ديبورتيفو يفوز

من جانبه تغلب ديبورتيفو لا كورونا على ضيفه ملقة بهدفين دون مقابل ليرفع رصيده إلى 24 نقطة في المركز السابع بفارق الأهداف عن أتليتيكو مدريد صاحب المركز السادس.
 
وفشل إيناكي غويتيا حارس ملقة في الإمساك جيدا بالكرة التي سددها أنخيل لافيتا لاعب ديبورتيفو من ركلة حرة لتسكن الشباك في الدقيقة 65. ثم أضاف عمر برافو مهاجم منتخب المكسيك الهدف الثاني لأصحاب الأرض من ركلة جزاء بعد قليل.
 
وحول ريال بلد الوليد صاحب المركز الثامن برصيد 20 نقطة تأخره ثلاث مرات ليتعادل 3-3 مع مضيفه أوساسونا بفضل هدف سجله المهاجم النيجيري أوغبيتشي من ضربة رأس قوية قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي للقاء.
 
وتراجع أوساسونا لأسفل جدول المسابقة التي يتنافس فيها 20 ناديا بعدما حقق ريكريتيفو هويلفا انتصاره الأول هذا الموسم في الدوري إثر نجاجه في تحويل تأخره مرتين إلى فوز بنتيجة 3-2 على مضيفه ريال مايوركا.

المصدر : وكالات