زلاتان إبراهيموفيتش يتوسط اثنين من لاعبي لاتسيو خلال إحدى الهجمات (رويترز)

حقق فريق إنتر ميلان بطل المواسم الثلاثة الماضية في الدوري الإيطالي فوزا سهلا على مضيفه لاتسيو 2-صفر، أما فريق روما وصيفه في هذه المواسم فحقق فوزا متأخرا على مضيفه كييفو بالنتيجة ذاتها أمس السبت في افتتاح المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم والتي تختتم اليوم الأحد بإقامة ست مباريات.

وتقدم إنتر ميلان بهدفه الأول بعد دقيقتين من إطلاق صافرة البداية عندما أرسل الغاني سولي علي مونتاري كرة عرضية استقبلها المدافع الدولي الأرجنتيني السابق والتر صامويل برأسه وأودعها الشباك.

وعزز الضيف تقدمه في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول بعدما أرسل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش كرة إلى البرازيلي مايكون في الجهة اليمنى فأحدث الأخير اختراقا وعكسها إلى زميله السويدي لكن الفرنسي موبيدو دياكيتيه تدخل لإبعادها فاسكنها شباك فريقه.

وفي الشوط الثاني أضاف إبراهيموفيتش الهدف الثالث بقذيفة رأسية إثر كرة عالية طويلة من الأرجنتيني أستيبان كامبياسو من الجهة اليمنى أسكنها الزاوية اليسرى لمرمى حارس لاتسيو خوان بابلو كاريزو.
 
وكاد الأرجنتيني ماورو زاراتي -المعار من السد القطري لموسم واحد- يقلص الفارق بتسديدة قوية من خارج المنطقة كان لها حارس إنتر ميلان البرازيلي جوليو سيزار في المرصاد.

وأثبت إنتر ميلان أنه الأقوى وصاحب مستوى مستقر في جميع المباريات، وعزز موقعه في الصدارة برصيد 36 نقطة وابتعد بفارق 9 نقاط عن مطارديه يوفنتوس الذي يحل ضيفا على ليتشي، وجاره ميلان الذي يستضيف كاتانيا اليوم في ختام المرحلة.

وفي المباراة الثانية خطف روما الذي يملك مباراة مؤجلة مع سمبدوريا النقاط الثلاث من مضيفه كييفو صاحب المركز الأخير في الترتيب الحالي بصعوبة في الدقائق الأخيرة.

ويدين روما بالفوز إلى الفرنسي جيريمي مينيز الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 83 فارتفع رصيده إلى 20 نقطة وانتقل إلى المركز الثاني عشر مؤقتا، في حين تجمد رصيد كييفو عند 9 نقاط.

المصدر : الفرنسية