كشف المصري عبد الظاهر السقا المحترف في صفوف فريق غنشلر بيرليجي التركي عن تعرضه لمضايقات عنصرية من قبل مدرب فريقه ساميت إيبابا، مشيرا إلى أن المدرب طالبه بالتوقف عن الصلاة جماعة مع زملائه وإمامتهم.
 
وقال السقا إنه سمع بعنصرية المدرب إيبابا قبل إشرافه على الفريق وأضاف أن المدرب أبدى اعتراضه على كونه يحمل شارة القيادة في البداية، قبل أن يطالبه بالتوقف عن أداء الصلاة داخل النادي.
 
وأشار اللاعب إلى أن المدرب تحدث في أحد اللقاءات عن استيائه من غضب جمهور الفريق عقب تلقيه خسارتين متتاليتين في ظل إبعاده للسقا عن التشكيلة الأساسية، ونُقل عن المدرب استغرابه من الهجوم عليه "من أجل لاعب عربي" على حد تعبيره.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة إن شكوى السقا لقيت استجابة سريعة من جانب الاتحاد التركي لكرة القدم حيث قرر إحالة المدرب للتحقيق وسط توقعات بأن يتعرض للعقوبة.
 
وأشار المراسل في الوقت نفسه إلى أن ظاهرة العنصرية غير منتشرة كثيرا في تركيا بالنظر إلى ما يحدث في ملاعب دول أوروبية أخرى.

مستقبل غامض
وأضاف المراسل أن هناك جدلا يدور حول مستقبل العلاقة بين نادي غينشلر والمدافع المصري، مشيرا إلى أن المدير العام للنادي اعتبر أنه لم يعد ممكنا أن يبقى السقا في الفريق بعد هذه الأحداث.
 
يذكر أن السقا كان أحد نجوم منتخب مصر في الفترة السابقة خاصة تحت قيادة المدير الفني السابق محمود الجوهري، بينما يحتل نادي غنشلر حاليا المرتبة 15 من 18 فريقا في الدوري التركي لكرة القدم، وهو ما يجعل المدرب مهددا بالإقالة على خلفية النتائج المتواضعة للفريق.

المصدر : الجزيرة