فينوس لنصف النهائي مقصية سيرينا بماسترز السيدات بالدوحة
آخر تحديث: 2008/11/8 الساعة 00:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/8 الساعة 00:06 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/11 هـ

فينوس لنصف النهائي مقصية سيرينا بماسترز السيدات بالدوحة

فينوس رفعت بفوز الدوحة انتصاراتها على شقيقتها سيرينا إلى عشرة (رويترز-أرشيف)

تأهلت الأميركية فينوس وليامس المصنفة ثامنة إلى نصف نهائي بطولة الماسترز للسيدات في كرة المضرب التي تستضيفها الدوحة حتى التاسع من الشهر الجاري، بفوزها على شقيقتها الصغرى سيرينا المصنفة ثالثة 5-7 و6-1 و6-صفر الخميس ضمن منافسات المجموعة الثانية (البنية).
 
ورفعت فينوس عدد انتصاراتها على شقيقتها إلى عشرة مقابل ثماني هزائم منذ بداية لقاءاتهما في العام 1998، علما بأن آخر مواجهة بينهما كانت في ربع نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية الصيف الماضي وحسمتها سيرينا 7-6 (8-6) و7-6 (9-7) بعد أن كانت خسرت أمام شقيقتها في نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية 5-7 و4-6 هذا العام أيضا.
 
وإذا كانت سيرينا هي الوحيدة من اللاعبات المشاركات حاليا التي فازت ببطولة الماسترز وتحديدا عام 2001، فإن فينوس تعود إليها بعد غياب ستة أعوام حيث كانت بلغت نصف النهائي في مشاركتيها السابقتين عامي 1999 و2002.
 
وقالت سيرينا بعد المباراة "إنها أسوأ مباراة لي هذا العام"، وأضافت مازحة "أعتقد أن ما قدمته لا يناسب لاعبة ضمن الثماني الأوليات في العالم، بل يمكن أن يكون للاعبة في الـ18 من عمرها مصنفة في المركز رقم 600".
 
من جهتها قالت فينوس "كان أدائي جيدا في البطولة حتى الآن، وأتذكر أيضا أنني لعبت جيدا في المشاركتين السابقتين لي في هذه البطولة عندما بلغت نصف النهائي أيضا"، مضيفة "أجل، لقد تأهلت إلى نصف النهائي ولكن في المقابل الوضع بات صعبا بالنسبة لسيرينا".
سيرينا قالت إن فوز أوباما جعلها تفتخر ببشرتها السوداء (رويترز-أرشيف)

انتخاب أوباما
على صعيد آخر كسرت فينوس وليامس عادتها بعدم التطرق إلى المواضيع السياسية وعبرت عن فرحتها لانتخاب باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة الأميركية.
 
وقالت وليامس "أميركا بلد رائع، أحب بلدي وأعشق الحياة هناك".
 
وسمح انتخاب أوباما أول رئيس أميركي من أصول أفريقية، لوليامس أن تتحدث عن معاناة والدها ريتشارد في أيام شبابه بالولايات المتحدة.
 
وأضافت فينوس "نشأ والدي في إيلينوي حيث كانوا ينادونه "بوي" (ولد) ولا يحترمونه، من دون أن يقدر على مواجهة أحد..، من الرائع أن يكون الرئيس الأميركي من أقلية عرقية".
 
ورغم المعاناة، تحول ريتشارد إلى مدرب كرة تنس ناجح أوصل ابنتيه فينوس وسيرينا إلى المجد وإحراز لقب 16 بطولة كبرى والميدالية الذهبية لزوجي السيدات في أولمبياد بكين 2008.
 
من ناحيتها قالت سيرينا "أفكر الآن بمارتن لوثر كينغ ومالكولم إكس وألثيا غيبسون التي لولاها لم أمارس كرة المضرب، وطبعا آرثر هو الذي فتح لنا الطريق".
 
واعتبرت سيرينا أن فوز أوباما في الانتخابات الرئاسية جعلها تفتخر بأن بشرتها "سوداء"، وهو سيساعدها على تقديم أداء أفضل في الملاعب.
المصدر : الفرنسية