أكد نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود أن اللجنة المشكلة من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، والمكلفة بمتابعة التحضير لإجراء الانتخابات المقبلة للاتحاد، اقترحت رفع عدد أعضاء الهيئة العامة للاتحاد من 63 إلى 101 عضو.
 
وقال حمود في مؤتمر صحفي عقده في مقر الاتحاد يوم الأربعاء إن "الاتحاد العراقي وافق على هذا المقترح الذي يفترض أن يحظى بموافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ليكون بذلك عدد أعضاء الهيئة العامة 101 عضو".
 
وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي كلفت لجنة ضمت وكيل وزارة الشباب والرياضة عصام الديوان ورئيس لجنة الرياضة والشباب في مجلس البرلمان أحمد راضي ونائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود والناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ لمتابعة الترتيبات المتصلة بانتخابات الاتحاد العراقي.
 
وأوضح حمود أن "الهيئة العامة المقترحة ستضم أعضاء إدارة الاتحاد الحالي وممثلين عن 30 ناديا من الدرجة الممتازة ومثلهم من الدرجة الأولى وممثلا واحدا عن الثانية إلى جانب حكم دولي ومدرب و10 لاعبين من الذين مثلوا المنتخب العراقي أكثر من 10 سنوات".
 
إنهاء الملابسات
وأشار المسؤول العراقي إلى أن الموافقة على مقترح رفع عدد أعضاء الهيئة العامة ينطلق من رغبة الاتحاد العراقي في تغليب مصلحة الكرة العراقية على أي مصالح أخرى فضلا عن السعي لإنهاء كل الملابسات والخلافات ضمن الإطار القانوني لعمل الانتخابات.
 
ولفت نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم إلى أن "الاتحاد العراقي سيقوم بإرسال مسودة مقترحات رفع عدد أعضاء الهيئة العامة إلى الفيفا، وبعد الموافقة عليه نأمل إجراء الانتخابات في السابع من فبراير/شباط المقبل".
 
يذكر أن الاتحاد العراقي لكرة القدم الحالي انتخب رسميا صيف عام 2004 ويفترض أن تنتهي ولايته في يونيو/حزيران الماضي والتحضير لانتخابات جديدة، بيد أن الصراعات على الساحة الرياضية العراقية دفعت بالاتحاد الدولي لتمديد عمل الاتحاد العراقي لمدة عام واحد.
 
لكن وزارة الشباب والرياضة سارعت إلى رفض قرار التمديد والمطالبة بإجراء الانتخابات خلال العام الجاري غير أن الاتحاد الدولي أصر على عدم إجرائها في الوقت الحاضر.

المصدر : الفرنسية