يعقد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم اجتماعا طارئا غدا للنظر بتوصية اللجنة الفنية بإيقاف اللاعبين الدوليين سبيت خاطر وعلي عباس دوليا لمدة سنة بعد خروجهما من دون إذن من فندق إقامة الفريق الذي كان يستعد لمباراة إيران الأربعاء الماضي ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

واستمعت اللجنة الفنية لأقوال عباس (الأهلي) وخاطر (الجزيرة) وسبب خروجهما من الفندق وعودتهما مع ساعات الفجر الأولى من دون علم الجهاز الإداري المشرف على المنتخب، قبل أن تقرر رفع توصية إلى الاتحاد الوطني لاتخاذ القرار المناسب.

وتنص توصية اللجنة الفنية على إيقاف عباس وخاطر عن اللعب دوليا سنة ومع فريقيهما ثلاث مباريات، وتغريم كل منهما 25 ألف درهم (6.8 آلاف دولار).

وأكد عضو الاتحاد ونائب رئيس اللجنة الفنية أن الأخيرة راعت تاريخ اللاعبين مع الأندية والمنتخبات, متمنيا في الوقت ألا تتكرر هذه السلوكيات لأنها تسيء لسمعة كرة الإمارات ولا تتماشى مع حرص المسؤولين والشارع الرياضي على فرض الانضباط والتقيد باللوائح والنظم.

ورأى عبيد الشامسي أن اتحاد الكرة هو المرجع المناسب لاتخاذ العقوبة التي يراها مناسبة بعد الاطلاع على توصية اللجنة الفنية.

المصدر : وكالات