جورفان فييرا استدعى 11 لاعبا من الدوري العراقي (الفرنسية-أرشيف)

فاضل مشعل-بغداد
 
اختار مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم البرازيلي جورفان فييرا  36 لاعبا للمشاركة في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة المقرر إقامتها في مسقط مطلع العام المقبل، من بينهم لاعبون مثلوا الفريق في نهائيات أمم آسيا 2007 التي فاز فيها العراق، إضافة إلى 11 لاعبا جديدا اختارهم فييرا من فرق الدوري.
 
وقال عضو اتحاد كرة القدم العراقي كريم محسن للجزيرة نت إن "الوفد العراقي إلى خليجي 19 سيترأسه نائب رئيس اتحاد كرة القدم الكابتن ناجح حمود وسيضم 36 لاعبا".
 
وأضاف أن "اللاعبين الذين استدعاهم فييرا لتعزيز المنتخب الأول لن يشاركوا في بطولة النرويج الكروية التي تضم الأردن وسوريا والنرويج إضافة إلى منتخب العراق الرديف".
 
وحسب محسن فإن "الفريق الرديف يضم لاعبين جميعهم من الشباب من مواليد 1986 اختارهم فييرا ليكونوا ظهيرا للمنتخب الأول, وسيتغيب فييرا عن مباراة العراق الأولى مع النرويج وذلك لسفره إلى جنوب أفريقيا لحضور سحبة كأس العالم للقارات التي ستجرى يوم الجمعة المقبل، ويشارك العراق في مونديال القارات باعتباره بطل آسيا للعام 2007".
 
"
نبيل سعدون: دعوة المحترفين من خارج العراق من لاعبي المنتخب قد تصدم بعدم موافقة أنديتهم التي لا يلزمها الفيفا بالتفرغ مع المنتخب لكون البطولة غير معترف بها من قبله
"
اعتراف الفيفا

من جانبه كشف العضو في اتحاد الكرة العراقي نبيل سعدون للجزيرة نت أنه "ثمة مشاكل ربما تواجه المنتخب العراقي المشارك في خليجي 19 أبرزها أن هذه البطولة  لا يعترف بها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) كما هو معروف".
 
واعتبر سعدون أن "دعوة المحترفين من خارج العراق من لاعبي المنتخب قد تصدم بعدم موافقة أنديتهم التي لا يلزمها الفيفا بالتفرغ مع المنتخب لكون البطولة غير معترف بها من قبله".
 
ووفقا لسعدون فإن الاتحاد العراقي لكرة القدم "سبق الأحداث وقرر تسليط عقوبة الحرمان مدى الحياة من اللعب ضمن صفوف المنتخبات الوطنية للاعبين الذين لا يلتحقون بالفريق الرديف الذي يشارك في بطولة النرويج التي تقام في عمان السبت المقبل وهو قرار يسبق أيضا خليجي 19 التي قد يتغيب فيها المحترفون عن المنتخب الأول".
 
وكان المدرب البرازيلي دافع عن استمرار تمسكه بتشكيلة الفريق العراقي لكأس آسيا 2007 بقوله في تصريح للصحافة المحلية "من غير السهل التخلي عن جيل كامل من اللاعبين برغم أن سنة الحياة هي في التغيير".
 
وأوضح فييرا أن "الصغير يكبر وينمو وينضج وذاك هو حال كرة القدم، فالأجيال تأتي وتمضي لكن من الخطأ أن نلغي جيلا كاملا بل الصحيح أن نطور عملنا وذلك بالمزاوجة بين الأجيال المتقارية".

المصدر : الجزيرة