الدباغ كان يأمل إقناع الفيفا بإلغاء فترة التمديد للاتحاد العراقي عاما واحدا (الفرنسية-أرشيف)
أعرب الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ عن خيبة أمله حيال نتائج لقائه مع مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والمتعلق ببحث قضية انتخابات الاتحاد العراقي للعبة وتحديد موعد جديد لها، وقال إنه لم يكن بمستوى التوقعات.
 
وأضاف الدباغ في بيان له أن "الاتحاد الدولي اعترض على الانتخابات الفرعية الجارية حاليا في العراق ولم يبد التعاون المطلوب للخروج من مشكلة التمديد غير المبرر لاتحاد كرة القدم العراقي بحجة عدم وجود الأمن لإجراء مثل تلك الانتخابات، وهو ما يخالف ميثاق الفيفا بتدخله في شأن سياسي وغير مهني".

وأضاف البيان أن "الاتحاد الدولي لكرة القدم تقدم في النهاية باقتراح تشكيل لجنة مشتركة لصياغة قانون وميثاق الاتحاد العراقي لكرة القدم كشرط مسبق لإجراء انتخابات محلية للاتحاد العراقي". ولم يقدم البيان أي تحديد لطبيعة هذه اللجنة وتكوينها.

وتابع "لقد أبدينا كل المرونة المطلوبة في الاجتماع للوصول إلى حل مرضٍ  للطرفين، وإن الاتصالات ستتواصل مع الفيفا لإيجاد صيغة تعاون من خلال سعي العراق لاحترام القوانين والمواثيق الخاصة بالاتحاد الدولي".
 
وكان يفترض أن يلتقي الدباغ الثلاثاء في مقر الاتحاد الدولي مع رئيس الاتحاد جوزيف بلاتر، بيد أن مصادر موثوقة أكدت لوكالة الصحافة الفرنسية أن مثل هذا اللقاء لم يتم واقتصر الاجتماع على عدد من المسؤولين في الاتحاد الدولي.

يشار إلى أن الدباغ كان يأمل إقناع المسوؤلين في الفيفا بإلغاء فترة التمديد لعمل الاتحاد العراقي لمدة عام بحسب توصية لجنة الطوارئ في الاتحاد الدولي في يوليو/تموز الماضي.

المصدر : الفرنسية