القطري ناصر العطية يفوز برالي الإمارات الصحراوي
آخر تحديث: 2008/11/1 الساعة 02:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/1 الساعة 02:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/4 هـ

القطري ناصر العطية يفوز برالي الإمارات الصحراوي

 العطية قطع المرحلة الأخيرة بسيارته متقدما بفارق 4 ساعات و27 دقيقة عن أقرب منافسيه (الجزيرة نت)

عبد الله المرزوقي-الإمارات

أصبح المتسابق القطري ناصر بن صالح العطية أول عربي يفوز بلقب رالي الإمارات الصحراوي بعد غياب دام 15 عاما, وذلك بعد أن حسم المرحلة الأخيرة لصالحه بفارق أربع ساعات و27 دقيقة عن أقرب منافسيه وهو الإماراتي يحيى بالهيلي.

واستطاع العطية قطع مسافة المرحلة الأخيرة التي بلغت 528 كيلومترا متقدما على بالهيلي الذي حل ثانيا وعلى سائق الشاحنة الروسي فلاديمير تشاغين صاحب المركز الثالث وعلى البولندي كريستوف هولوفيتش وكذلك جوزيف روسو.

وفي تصريح للجزيرة نت أعرب المتسابق القطري عن سعادته بالفوز الذي قال إنه يهديه إلى قطر والأمة العربية عموما. وأشار إلى أن المرحلة كانت شاقة وطويلة, وأعلن في الوقت نفسه الاستعداد لرالي باريس دكار القادم.

بذلك الفوز أصبح العطية قاب قوسين أو أدنى من الدخول إلى موسوعة غينيس للأرقام القياسية, لفوزه بثلاث بطولات كبرى خلال عام واحد بدأها ببطولة الشرق الأوسط 2008. وكان القطري سعيد الهاجري قد أحرز اللقب في عام 1993.

أما المتسابق الإماراتي بالهيلي الذي لم يغيب عن أي نسخة من رالي الإمارات الصحراوي منذ انطلاقه عام 1991 فقال للجزيرة نت, "أنا سعيد جدا بهذا المركز والرالي لم يكن سهلا, وهو بحاجة إلى خبرة كبيرة لكي يتم إنهاء مراحله, وفي العام القادم أمل الفوز بلقب الرالي".

وأشار بالهيلي أيضا إلى أنه يتطلع لوجود رعاة يهتمون ويدعمون السائقين المحليين. وأضاف "هناك العديد من الشركات التي أتت إلى هنا وجنت الكثير من المال، وسيكون من الجيد أن يقدموا الدعم والرعاية لهذه الرياضة".

رالي الإمارات حظي بإشادة من بعض المتسابقين (الجزيرة نت)
وتعليقا على فوز العطية, اعتبر بالهيلي أنه يخص العرب كلهم, قائلا إن العطية هو الوحيد الذي استطاع أن يرجع الحق لأصحابه وهو الذي وضع حدا للهيمنة الأجنبية وفرض نفسه بطلا لهذا الرالي.

الدراجات النارية
كما أحرز الدراج الفرنسي سيريل ديسبريس فوزاً كبيراً بعد أن تعرض زميله في فريق "كيه تي أم" الدراج الإسباني مارك كوما لعطل في النظام القابض (الكلتش) قبل نهاية المرحلة الأخيرة بقليل، وأخلى الطريق أمامه ليحرز اللقب للمرة الخامسة في تاريخه.

وانتزع الدراج التشيلي فرانسيسكو لوبيز المركز الثاني بفارق 14 دقيقة و14 ثانية عن المركز الأول، في حين حل الدراج البريطاني المقيم في الإمارات جيمس ويست ثالثاً، متقدما على الإسبانيان جوردي فيلادومز وسولفينيان ميران ستانوفينيك.

وقد عبر الفرنسي ديسبريس عن فرحته بإحراز اللقب للمرة الخامسة في ثماني سنوات, وأشار إلى أنه لم يجهد نفسه لتجنب حدوث مشكلات.

ووصف رالي الإمارات بأنه فريد من نوعه, مشيرا إلى الجهود التي تبذلها فرق الإنقاذ والدعم المقدم للمسابقة. وقال "بإمكانهم نقل رالي دكار إلى أي بلد في العالم، لكن رجائي لهم أن لا ينقلوا رالي الإمارات الصحراوي".
المصدر : الجزيرة