طلال الفهد ينفي علاقته بتجميد الفيفا لعضوية الاتحاد الكويتي
آخر تحديث: 2008/10/28 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/28 الساعة 06:12 (مكة المكرمة) الموافق 1429/10/29 هـ

طلال الفهد ينفي علاقته بتجميد الفيفا لعضوية الاتحاد الكويتي

طلال الفهد طالب السلطات بضرورة
 التحرك لإيضاح الحقائق (الفرنسية-أرشيف)
نفى رئيس نادي القادسية الكويتي الشيخ طلال الفهد أن يكون هو وراء قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تعليق عضوية الاتحاد الكويتي للعبة.
 
وقال الفهد "لو كنت أريد إيقاف النشاط الرياضي ككل، كنت قادرا على فعلها بسهولة، بالتقدم بشكوى إلى اللجنة الأولمبية الدولية عندما تم حل نظيرتها الكويتية برئاستي، لكن هذه بلدي ونحن خدام هذا البلد وشعبه قبل أن نكون حكامه".
 
وأكد في تصريح صحفي أن "المشكلة الآن فيما يتعلق بإيقاف النشاط الكروي بين الحكومة والفيفا، بعدما خرجت العملية من يد الجميع سواء أكانت أندية أو اتحاد أو حتى اللجنة الانتقالية".
 
وطالب الفهد وزير الشؤون الاجتماعية والعمل بدر الدويلة "بضرورة التحرك لإيضاح الحقائق" ردا على رئيس الفيفا جوزيف بلاتر الذي قال إنه أبلغ الدويلة بأن الانتخابات يجب أن تجرى في أكتوبر/تشرين الأول.
 
تقدير واحترام
وأضاف الفهد "أن كل ما سيقوله الوزير سنصدقه لأنه في المقام الأول كويتي ووزير في حكومة كويتية نكن له كل تقدير واحترام".
 
وشدد على أن "عملية إيقاف النشاط الكروي لا تضر اللاعبين فقط بل وكل العاملين في النشاط الرياضي، لأن أياديهم في النار وليس مثل غيرهم في الماء".
 
وكان الفيفا قد قرر في اجتماع لجنته التنفيذية الذي عقد الجمعة الماضي في زيورخ بسويسرا تعليق عضوية الاتحاد الكويتي، حتى يتم إجراء انتخابات لاختيار أعضائه بالطريقة التي حددها الفيفا.
 
وجاء قرار الفيفا بعد انقضاء المهلة التي حددها لانتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد الكويتي من خمسة أعضاء، بينما ينص القانون الرياضي المحلي الجديد على أن يتشكل مجلس الإدارة من 14 عضوا.
المصدر : الفرنسية