ملك المغرب دعا الرياضيين إلى إصلاح ما سماها اختلالات هيكلية (الفرنسية-أرشيف)
دعا ملك المغرب محمد السادس إلى النهوض بالرياضة, ووجه رسالة شديدة اللهجة إلى القائمين على أمر الرياضة في المغرب.

وقال الملك محمد السادس في رسالته التي قرأها مستشاره الخاص محمد معتصم في المناظرة الوطنية للرياضة، إنه من "التجليات الصارخة لاختلالات المشهد الرياضي ما تتخبط فيه الرياضة من ارتجال وتدهور واتخاذها مطية من لدن بعض المتطفلين عليها للارتزاق أو لأغراض شخصية إلا من رحم ربي من المسيرين".

واعتبر ملك المغرب أن هذه المناظرة تأتي في وقت تشهد فيها الرياضية المغربية تراجعات تجسدها ما وصفها بالنتائج الهزيلة والمخيبة للآمال.

كما شدد على أن تلك النتائج غير مقبولة, ودعا المهنيين والسلطات التي تتولى إدارة القطاع الرياضي إلى التفكير فيما يمكن القيام به للخروج من هذه الأوضاع.

وفي هذا الصدد أيضا أشارت رسالة ملك المغرب إلى أن "تحديد المسؤوليات غالبا ما لا يتم بشكل واضح، في حين لا تتوفر عناصر الشفافية والديمقراطية في تسيير الجامعات والأندية".

ودعت الرسالة إلى تجاوز الأزمة الحالية من خلال وضع نظام عصري وفعال لتنظيم القطاع الرياضي يقوم على "إعادة هيكلة المشهد الرياضي الوطني وتأهيله".

ومن جهتها قالت وزيرة الشباب والرياضة نوال المتوكل إن الرسالة الملكية كانت واضحة, قائلة إنها بمثابة خارطة طريق في السنين القريبة القادمة.

المصدر : رويترز