جانب من شغب مباراة إيطاليا وبلغاريا (الأوروبية)

ذكرت صحيفة "لا ريببليكا" الإيطالية اليوم أن مدرب المنتخب الإيطالي الأول لكرة القدم مارشيللو ليبي وافق على الاشتراك في حملة لمناهضة العنصرية والفاشية الجديدة.

وتأتي مساندة المدرب ليبي لهذه الحملة عقب اعتقال خمسة إيطاليين في العاصمة البلغارية صوفيا أثناء مباراة بلغاريا وإيطاليا جراء قيامهم بأعمال شغب والهتاف بشعارات فاشية وإحراق علم بلغاري.

وفتحت أحداث صوفيا النقاش من جديد بشأن ظاهرة العنف في كرة القدم الإيطالية ودفعت رئيس اتحاد الكرة في البلاد غانكارلو أبيتي لمنع الجماهير الإيطالية من حضور مباريات بطل العالم منتخب إيطاليا التي يلعبها خارج أرضه.

من جهته قال قائد المنتخب الإيطالي فابيو كانافارو "لو كانت هذه هي الطريقة الوحيدة لمنع تكرار تلك الليلة التي شهدناها في صوفيا، فقد كان قرارا صائبا أن يتم منع بيع تذاكر مبارياتنا خارج إيطاليا".

وأضاف كانافارو أن ما حدث في صوفيا هو أمر لا يريدون مشاهدته أبدا في أي ملعب في العالم.

المصدر : الألمانية