الجماهير السنغالية احتشدت لمشاهدة المباراة أمام غامبيا لكنها خرجت بخيبة أمل (الفرنسية)

أشعل الخروج من تصفيات كأس العالم لكرة القدم "جنوب أفريقيا 2010" مشاعر الغضب بين الجماهير السنغالية حيث هاجم مشجعون غاضبون مقر الاتحاد المحلي للعبة وحطموا نوافذه ثم أضرموا النار في حافلة كانت متوقفة خارج المبنى.
 
وبدأ رد فعل الجماهير فور انتهاء المباراة التي جرت ضد غامبيا مساء السبت وانتهت بالتعادل 1-1 حيث أقام المشجعون حواجز حول الملعب وأشعلوا فيها النيران، كما اشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب التي أطلقت عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع وتصدت لهم بالهري، مما أدى إلى إصابة شخص واحد على الأقل.
 
وكانت السنغال بحاجة إلى تحقيق الفوز من أجل تصدر المجموعة السادسة وبالتالي بلوغ الدور النهائي للتصفيات لكنها لم تستطع الحفاظ على تقدمها بهدف عبد القادر مانجاني حيث عادلت غامبيا النتيجة عبر تيجان جايتيه قبل دقائق قليلة من النهاية.
 
وتصدرت الجزائر هذه المجموعة برصيد 10 نقاط بعدما تعادلت مع مضيفتها ليبيريا من دون أهداف علما بأن غامبيا حلت في المركز الثاني برصيد 9 نقاط متقدمة بفارق الأهداف على السنغال.

المصدر : وكالات