منتخب إنجلترا طلب خوض المباراة وبقي فقط تحديد مكان جديد لإقامتها (الفرنسية-أرشيف)
خوفا من تكرار الهتافات العنصرية ضد لاعبيه, رفض الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم خوض منتخبه الأول مباراة ودية أمام نظيره الإسباني بطل أوروبا في 11 فبراير/شباط المقبل على ملعب "سانتياغو برنابيو" في العاصمة مدريد.

وأعلن الناطق باسم الاتحاد الإنجليزي أن الاتحاد كان واضحا بعدم لعب المباراة في مدريد بسبب الهتافات العنصرية التي واجهها هناك عام 2004 في لقاء المنتخبين على الملعب نفسه.

وأشار الناطق إلى أن الإيطالي فابيو كابيلو الذي يدرب المنتخب ويعرف "سانتياغو برنابيو" جيدا طلب خوض هذه المباراة، موضحا أنه يبقى فقط تحديد مكان إقامتها.

وينتظر أن تحظى تلك المباراة في حال إقامتها بأهمية خاصة حيث إن العديد من لاعبي إسبانيا يلعبون لأندية إنجليزية وعلى رأسهم ثنائي ليفربول فرناندو توريس وشابي ألونسو.

وكانت إسبانيا قد فازت على إنجلترا بهدف نظيف في لقائهما عام 2004، وهي المباراة التي تعرض خلالها النجوم الإنجليز أشلي كول ورايت فيليبس وريو فرديناند وجرماين ديفو وجرماين جيناس لهتافات عنصرية.
 
وقبل أيام واجه المهاجم الإنجليزي الأسمر إميل هيسكي موقفا مماثلا في زغرب خلال مواجهة إنجلترا وكرواتيا (4-1)، في التصفيات المؤهلة لمونديال 2010، علما بأن الاتحاد الدولي لكرة القدم فرض عقوبة مالية بلغت 15 ألف جنيه إسترليني.

المصدر : الفرنسية