لاعبو تونس يحتفلون بالفوز الكبير (رويترز)
 
حققت تونس فوزا سهلا على جنوب أفريقيا 3-1 مساء الأحد لتقترب من بلوغ الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في غانا، حيث تتصدر المجموعة الرابعة بفارق الأهداف عن أنغولا التي هزمت السنغال بنفس النتيجة.
 
وحسمت تونس النتيجة مبكرا بعدما أنهت الشوط الأول للمباراة التي جرت بمدينة تامالي متقدمة بثلاثية نظيفة تناوب عليها فرانسيليدو سيلفا دوس سانتوس البرازيلي الأصل (8 و34) وشوقي بن سعادة (33).
 
واستمر تفوق المنتخب التونسي في الشوط الثاني، لكنه أضاع فرصا عديدة لتحقيق فوز تاريخي، في حين انتظر منتخب جنوب أفريقيا إلى ما قبل النهاية بثلاث دقائق ليسجل هدف الشرف عبر كاتليغو مفيلا.
 
ودخلت تونس المباراة بتشكيلة معدلة حيث أدخل مدربها الفرنسي روجيه لومير أربعة تعديلات على التشكيلة التي تعادلت مع السنغال 2-2 في المباراة الأولى، حيث لعب شوقي بن سعادة وصابر بن فرج وياسين الميقاري ومهدي النفطي مكان عصام جمعة ووسام البكري ورضوان الفالحي وشاكر الزواغي.
 
التونسي راضي الجعايدي راقب الجنوب أفريقي زوما بصرامة (الفرنسية) 
تغييرات المدربين
أما مدرب جنوب أفريقيا البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا فأجرى تبديلين فقط على التشكيلة التي تعادلت مع أنغولا 1-1، وأشرك ليراتو تشابانغو وتيرور فانتيني مكان سوربرايز موريري وسيبوي تشابالا.
 
وآتت التغييرات ثمارها بالنسبة لتونس التي قدمت عرضا أفضل بكثير من المباراة السابقة، بينما ظهرت جنوب أفريقيا التي ستستضيف كأس العالم المقبلة عام 2010، بمستوى متواضع فاستحقت خسارة المباراة التي أدارها الحكم التوغولي كوكو دياووبيه.
 
وبفوز تونس وحصولها على النقاط الثلاث أصبح التعادل في المباراة المقبلة ضد أنغولا يكفيها للتأهل، في حين ستشهد المباراة الأخرى لقاء بين الجريحين جنوب أفريقيا والسنغال، علما بأن تعادلهما يمكن أن يؤهل تونس وأنغولا أيا كانت نتيجة مباراة الأخيرتين.

المصدر : وكالات