محمد أبو تريكة يحتفل بهدفه الأول على طريقته الخاصة (رويترز) 
 
وصل صدى الأحداث التي يشهدها قطاع غزة حاليا إلى ملاعب كرة القدم وبالتحديد في كأس أفريقيا الجارية حاليا في غانا، حيث ارتدى النجم المصري محمد أبو تريكة قميصا مكتوبا عليه عبارات تعبر عن التعاطف مع القطاع الفلسطيني الذي يعاني أهله حصارا إسرائيليا خانقا.
 
وفور إحرازه هدفه الأول -الثاني لمنتخب بلاده- في مرمى السودان مساء السبت بالمجموعة الثالثة للبطولة، رفع أبو تريكة قميصه ليظهر من تحته قميص آخر كتب عليه عبارة "تعاطفا مع غزة" باللغتين العربية والإنجليزية.
 
ولم يمر هذا الاحتفال ببساطة على الحكم البنيني كوفي كودجا الذي أشهر البطاقة الصفراء لإنذار أبو تريكة، فاضطر لعدم تكرار طريقته في الاحتفال عندما سجل هدفا ثانيا بعد دقائق من الأول.
 
واعتقد البعض أن الإنذار بسبب رفع اللاعب لقميصه حيث تمنع لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خلع القمصان احتفالا بتسجيل هدف، ثم تبين أن السبب راجع إلى العبارات المكتوبة على قميصه والتي يعتبرها الفيفا إقحاما للسياسة في مجال الرياضة.
 
من جانبه قال شوقي غريب مساعد المدير الفني لمنتخب مصر إن اللجنة المنظمة أبلغت الفرق بعدم ارتداء قمصان تحمل أي شعارات سياسية.
 
يذكر أن المباراة انتهت بفوز مصر على السودان 3-صفر لتحتفظ بقمة المجموعة الثالثة وتقترب من التأهل إلى الدور الثاني للنهائيات الأفريقية التي تستمر في غانا حتى 10 فبراير/ شباط المقبل.

المصدر : الجزيرة