حسن شحاتة قاد مصر للفوز بالبطولة السابقة، فهل يكرر إنجازه في غانا؟ (الفرنسية-أرشيف)

عبر المدير الفني لمنتخب مصر حسن شحاتة عن سعادته بالفوز الكبير على الكاميرون وأشاد بلاعبيه، في حين قال مدرب منتخب الكاميرون الألماني أوتو بفيستر إنه لا يعرف السبب الحقيقي وراء الهزيمة رغم أداء فريقه الجيد في الشوط الثاني. 

لكن شحاتة أكد أن هذا الفوز مجرد بداية، محذرا لاعبيه من التراخي والاستهانة بالمنافسين الآخرين في المجموعة خاصة في المباراة المقبلة التي تجمعهم مع منتخب السودان الذي خسر مباراته الأولى أمام زامبيا صفر-3 مساء أمس.

من جانبه أكد المدرب العام للمنتخب المصري شوقي غريب أن الفوز على الكاميرون منح اللاعبين ثقة كبيرة للغاية، معتبرا أن تسجيل أربعة أهداف في المرمى الكاميروني يمثل نتيجة تاريخية.

واستغرب غريب ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم الغامبي لمصلحة الكاميرون في نهاية المباراة وإن لم يكن لها تأثير كبير على النتيجة.

أما المهاجم المصري محمد زيدان المحترف بنادي هامبورغ الألماني فقال إنه لم يصدق الفوز بهذه النتيجة، علما بأنه سجل هدفين لفريقه ونال جائزة أفضل لاعب في المباراة.

إيتو ونكونو
على الجانب الآخر اعتبر النجم الكاميروني صامويل إيتو أن فريقه أدى ما عليه خلال المباراة، لكن المنافس من الفرق الكبيرة صاحبة التاريخ العريق وعرف كيف يتعامل مع اللقاء وتحقيق الفوز.

وبدوره اعترف الحارس الكاميروني السابق توماس نكونو -وهو أحد أعضاء الجهاز الفني الحالي لمنتخب بلاده- بأن فريقه قدم عرضا هزيلا، معتبرا أن هذا في رأيه يدعو للقلق أكثر من خسارة المباراة.

ونفى نكونو أن يكون السبب في هذا الأداء الهزيل والهزيمة أن الفريق لم
يخض أي مباراة رسمية منذ مباراته الأخيرة في التصفيات المؤهلة للبطولة
والتي خسرها المنتخب، مشيرا إلى أن الفريق حاليا يضم نفس اللاعبين الذين خاضوا مباريات التصفيات.

وعقب مباراة زامبيا مع السودان اعتبر المدرب الزامبي باتريك فيري أن الحظ ساند فريقه بتسجيل هدف مبكر في الدقيقة الثالثة، مؤكدا أن هذا الفوز من شأنه أن يقدم دفعة معنوية كبيرة للفريق.

وقال فيري إن منتخب السودان سيطر على وسط الملعب في فترات كثيرة، لكن الفريق الزامبي استفاد من تألق دفاعه وحارس مرماه كينيدي موين ليخرج فائزا بالنقاط الثلاث.

المصدر : وكالات