الفرنسي هنري ميشال أثناء متابعته مباراة المغرب ضد ناميبيا (الفرنسية)

عبر المدرب الفرنسي هنري ميشال عن ارتياحه للفوز الكبير الذي حققه المنتخب المغربي على ناميبيا في مستهل مسيرته بكأس أفريقيا الـ26 الجارية حاليا بغانا، وهو ما فعله مواطنه جيرار جيلي مدرب ساحل العاج بعد الفوز على نيجيريا التي تعهد مدربها الألماني بيرتي فوغتس بالتأهل رغم الخسارة الأولى.
 
وقال ميشال الذي تولى تدريب المغرب قبل أشهر قليلة إنه سعيد بالذي تحقق وبالطريقة التي لعب بها الفريق، مؤكدا أنها ستعطيه دفعة في لقاءيه المقبلين بالمجموعة الأولى مع غينيا ثم غانا المضيفة.
 
واعترف ميشال بأن افتتاح التسجيل مبكرا ساعد "أسود الأطلسي" على فرض أسلوبهم خلال المباراة، لكنه أعرب عن أسفه لإصابة المهاجم سفيان العلودي الذي سجل ثلاثة أهداف في المباراة وتمنى أن لا تبعده كثيرا.
 
من جانبه أشاد جيلي بالبداية التي قدمها فريقه، مؤكدا أنه أظهر جدية كبيرة ومتمنيا أن يواصل مسيرته حتى الفوز باللقب بعدما احتل المركز الثاني في البطولة السابقة خلف مصر المستضيفة.
 
أما فوغتس فحرص على بث الثقة في فريقه وقال إنه خسر أمام أفضل منتخب في أفريقيا، مؤكدا أن نيجيريا ستستعيد توازنها سريعا وتواصل مسيرتها في النهائيات.
 
ودلل فوغتس على ذلك بأن نيجيريا خسرت مباراتها الافتتاحية في نهائيات 2004 ومع ذلك واصلت طريقها بعد ذلك إلى الدور ربع النهائي.

المصدر : وكالات