المنتخب المصري يسعى للاحتفاظ باللقب الذي حصده الدورة السابقة (الفرنسية-أرشيف)

يستهل المنتخب المصري لكرة القدم مساء الثلاثاء رحلة الدفاع عن لقبه الأفريقي بلقاء يصلح أن يكون نهائيا مبكرا للبطولة، حيث يلتقي نظيره الكاميروني في كوماسي بالجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة للدور الأول من كأس الأمم 2008 بغانا.

ويخوض الفريقان المباراة تحت شعار "لا بديل عن الفوز" الذي يضمن لصاحبه الاقتراب بشكل كبير من الدور الثاني (دور الثمانية) بالبطولة.

ويمثل اللقاء مواجهة حاسمة على قمة المجموعة، وهو هدف يسعى إليه كلا  الفريقين للابتعاد عن مواجهة أصعب بالدور الثاني حيث يلتقي المتصدر بكل من المجموعتين الثالثة والرابعة صاحب المركز الثاني بالمجموعة الأخرى.

وكان المصري خطف تعادلا مع مضيفه الكاميروني في ياوندي في أكتوبر/ تشرين الأول 2005 تسبب في حرمان الأخير من الوصول لنهائيات كأس العالم 2006، لتتوقف سلسلة مشاركاته المتتالية التي بدأت عام 1990.

مباراة ثأرية
ولذلك فإن الكاميروني أحد أقوى منتخبات القارة سيكون هدفه الأساسي هو كسر شوكة حامل اللقب مبكرا، لأن ذلك يمثل دفعة كبيرة لأي فريق وربما يكون حافزا إضافيا على التألق في باقي مباريات البطولة.

وتمثل المباراة الاختبار الصعب لكلا الطرفين، ولم تخدمهما القرعة كثيرا عندما وضعت هذه المباراة ببداية مشوارهما مما يعني أن التدرج بقمة المباريات لأي منهما سيكون تنازليا حيث يبدأ بالمباراة الصعبة ويتدرج للمستوى الأقل.

لذلك يخوض المصريون مباراة الغد بطموح حامل اللقب ولكن بروح التفاؤل والحذر، على أمل التقدم خطوة خطوة حتى الوصول إلى لقب سادس يدعم رقمهم القياسي الحالي المتمثل بالفوز بالكأس القارية خمس مرات.

المصدر : الألمانية