مالي تطمح لمكان بين الكبار بكأس أفريقيا
آخر تحديث: 2008/1/21 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/21 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ

مالي تطمح لمكان بين الكبار بكأس أفريقيا

فريديريك عمر كانوتي النجم الأول لمالي بألوان ناديه إشبيلية الإسباني (الفرنسية-أرشيف)

تعود مالي إلى كأس أفريقيا لكرة القدم بعدما غابت عن الدورة السابقة بأمل انتزاع مكان بين الكبار رغم قسوة القرعة التي وضعتها مع ساحل العاج ونيجيريا بمجموعة واحدة في النسخة الـ26 من النهائيات التي تستضيفها غانا من 20 يناير/ كانون الثاني إلى 10 فبراير/ شباط 2008.
 
وكانت المنتخب المالي قريبا من الغياب عن هذه النسخة أيضا حيث عانى كثيرا بداية التصفيات، لكنه انتفض بالجولتين الأخيرتين وحقق فوزا ساحقا على ضيفه السيراليوني 6-صفر، قبل أن يخطف فوزا ثمينا على مضيفه التوغولي بهدفين نظيفين.
 
ولم تشارك مالي بالنهائيات القارية السابقة إلا أربع مرات لكنها تألقت فيها جميعا خاصة عندما بلغت المباراة النهائية بأولى مشاركاتها بالدورة التي استضافتها الكاميرون عام 1972 لكنها خسرت 2-3 أمام الكونغو الديمقراطية.
 
وفي المشاركة الثانية عام 1994 بلغت مالي نصف النهائي وخرجت على يد زامبيا صفر-4 ثم حلت رابعة بخسارتها أمام ساحل العاج 1-2، وتكرر الأمر في بطولة 2002 على أرضها عندما خرجت من نصف النهائي أمام الكاميرون صفر-3 وحلت رابعة بخسارتها أمام نيجيريا صفر-1.
 
وفي 2004 بتونس نجحت الماليون مجددا في بلوغ نصف النهائي قبل أن يخسروا أمام المغرب صفر-4 ثم حلوا رابعا بخسارتهم أمام نيجيريا 1-2، لكنهم لم يتمكنوا من التأهل للنهائيات التالية التي استضافتها مصر 2006.
 
مامادو ديارا نجم وسط مالي خلال مشاركته مع ريال مدريد الإسباني (الفرنسية-ارشيف) 
نجوم كبار
ورغم صعوبة موقفها أمام ساحل العاج ونيجيريا بالمجموعة الثانية التي تضم بنين أيضا، فإن مالي تراهن على امتلاكها نجوما لا تقل شهرتهم عن نظرائهم بمختلف المنتخبات الأفريقية الكبرى.
 
وبالمقدمة من نجوم مالي يأتي المهاجم الفذ فريديريك عمر كانوتي المحترف بإشبيلية الإسباني والذي حقق إنجازا لافتا عندما ساهم بقوة بفوز فريقه بكأس الاتحاد الأوروبي العامين الماضيين، فضلا عن بطولتين لكأس السوبر أوروبيا ومحليا.
 
وبالإضافة إلى كانوتي يأتي ثلاثة من نجوم الوسط المتميزين هم سيدو كيتا زميله في إشبيلية ومامادو ديارا المحترف بريال مدريد الإسباني ومحمد سيسوكو المحترف في ليفربول الإنجليزي.
 
وتذهب طموحات الجماهير المالية إلى أن فريقهم قادر على مقارعة الكبار والفوز بالكأس، لكن المدرب الفرنسي للمنتخب جان فرانسوا جودار يرى أن  تحقيق هذا الإنجاز أمر صعب خصوصا مع القرعة القاسية.
المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: