نسور نيجيريا تتوق لإنهاء سنوات الإخفاق بكأس أفريقيا
آخر تحديث: 2008/1/21 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رئيس الحكومة الإسبانية: سنعلن غدا تعليق الحكم الذاتي في إقليم كتالونيا وفق الدستور
آخر تحديث: 2008/1/21 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/14 هـ

نسور نيجيريا تتوق لإنهاء سنوات الإخفاق بكأس أفريقيا

منتخب نيجيريا خلال مشاركته بكأس أفريقيا السابقة (الفرنسية-أرشيف)

رغم الاسم الكبير لنيجيريا بكرة القدم الأفريقية فإن الفريق الملقب بالنسور الممتازة عانى سلسلة من الإخفاقات خلال السنوات الأخيرة، ليبتعد عن منصة التتويج التي اعتلاها للمرة الأخيرة والثانية بمسيرته خلال البطولة التي استضافتها تونس عام 1994.
 
ولم يستطع النسور اكتساب قوة دفع من الفوز بهذا اللقب حيث انسحبوا من المشاركة في نهائيات 1996 في جنوب أفريقيا بدعوى مخاوف أمنية، فعاقبهم الاتحاد القاري بالإبعاد عن النهائيات التالية التي استضافتها بوركينا فاسو عام 1998.
 
ومنذ عودتها للمشاركة ابتداء من نهائيات عام 2000 لم تتمكن نيجيريا من اعتلاء قمة منصات التتويج برغم اكتظاظ فريقها بالنجوم وأبرزهم صانع الألعاب المعتزل أغوستين أوكوتشا، فاكتفت بالوصافة في الدورة التي استضافتها مع غانا عام 2000 والمركز الثالث في مالي 2002 وتونس 2004 ومصر 2006.
 
وتمتلك نيجيريا سجلا متميزا في البطولة الأفريقية حيث شاركت بها 14 مرة وتمكنت من بلوغ نصف النهائي في 12 بطولة، ولم تخرج من الدور الأول إلا مرتين فقط.
 
نوانكو كانو أبرز العناصر بمنتخب النسور(الفرنسية-أرشيف) 
لكن مشكلة النسور كمنت دائما بالمرحلة الأخيرة ولذلك لم يفوزوا باللقب إلا على أرضهم عام 1980 ثم تونس 1994، واكتفوا بالمركز الثاني أربع مرات أعوام 1984 و1988 و1990 و2000، والثالث ست مرات أعوام 1976 و1978 و1992 و2002 و2004 و2006.
 
آمال النسور
ويأمل نسور نيجيريا أن تكتمل مسيرتهم هذه المرة بلقب ثالث، وهم يعولون على سلسلة من النجوم يتقدمهم المهاجم المخضرم نوانكو كانو المحترف في بورتسموث الإنجليزي مع زميله المهاجم القوي جون أوتاكا.
 
ويضم خط الهجوم نجوما آخرين بالدوري الإنجليزي هم أوبافيمي مارتينز لاعب نيوكاسل وياكوبو إيغبيني لاعب إيفرتون، ومن خلفهم لاعب وسط تشلسي جوني ميكل أوبي. 
 
ويعتبر الهولندي كليمنس فيسترهوف الذي قاد نيجيريا للقب القاري عام 1994 والى ثمن نهائي مونديال 2002 بالعام ذاته أن منتخب النسور هو "الأفضل
بالقارة  السمراء ويجب أن يحرز الألقاب ويتخلى عن نيل الميداليات الفضية والبرونزية".

"
يعرب فوغتس عن كثير من الإعجاب بالكرة النيجيرية لكنه ينتقد بشدة افتقادها للتنظيم
"

وبالتالي ستكون المسؤولية كبيرة على المدرب الحالي، وهو الألماني المخضرم بيرتي فوغتس الذي درب منتخب بلاده من عام 1990 إلى 1998 وقاده لإحراز كأس أمم أوروبا عام 1966.
 
ويعرب فوغتس عن كثير من الإعجاب بالكرة النيجيرية لكنه ينتقد بشدة افتقادها للتنظيم، مؤكدا أنها لو تخلصت من هذه الآفة فسيكون من الصعب أن تخسر حتى من المنتخب البرازيلي.
 
ويبقى أن طريق نيجيريا في غانا لن يكون مفروشا بالورود حيث أوقعته القرعة بالمجموعة الثانية القوية التي تضم مرشحا بارزا للقب هو منتخب ساحل العاج إضافة إلى مالي القوي وبنين الذي يطمح لمفاجأة الأقوياء.
المصدر : الجزيرة + وكالات