فوز فياريال شكل الهزيمة الثامنة على التوالي لفالنسيا (الفرنسية)

استطاع فريق فياريال الإسباني أن يسحق ضيفه فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء ليسير بذلك بخطى ثابتة نحو المركز الثالث، فيما استمرت خسارة إشبيلية الذي مني بهزيمة جديدة خارج أرضه على يد مضيفه خيتافي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.
 
وجاءت مباريات أمس من دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ساخنة ومليئة بالأهداف، فقد افتتح الفرنسي روبير بيريس أهداف فياريال بهدف رائع عندما سدد كرة قوية في الزاوية البعيدة للمرمى بعد انطلاقة رائعة من ناحية اليسار، مبدداً بذلك مخاوفه التي أعلن عنها الأسبوع الماضي بشأن ابتعاده عن مستواه المعهود.
 
وسجل خوان كابدفيلا الهدف الثاني لفياريال من ركلة ركنية، بعد أن كان التركي نهاد قهوجي أبدع بهذه المباراة في تسديدتين قويتين اصطدمتا بالقائم قبل أن يتصدى حارس مرمى فالنسيا تيمو هيلدربراند لتسديدة ثالثة منه.
 
ولم تذهب جهود قهوجي سدى عندما تلقى تمريرة متقنة من زميله جوسيبي روسي داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة من فوق الحارس مختتماً بذلك أهداف فياريال.
 
وبهذه النتيجة ارتفع رصيد فياريال إلى 38 نقطة متقدماً بفارق نقطة واحدة عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الرابع فيما يأتي إسبانيول بالمركز الخامس برصيد 36 نقطة، بينما انفرد حامل اللقب ريال مدريد الذي سيقابل اليوم مضيفه أتلتيكو مدريد بصدارة البطولة برصيد 47 نقطة يليه برشلونة الذي سيستضيف ريسنج سانتندر برصيد أربعين نقطة.
 
وجاءت هذه المباراة تأكيداً لتراجع مستوى فالنسيا الذي يكون بذلك قد تلقى خسارته الثامنة على التوالي بقيادة مدربه الهولندي رونالد كومان ليتوقف رصيده عند 27 نقطة في المركز السابع.
 
خيتافي استطاع البقاء بعيداً عن دائرة الهبوط بفوزه على إشبيلية (الأوروبية)
إشبيلية الخسارة بعد التقدم

من جهة أخرى فقد انقلب تقدم إشبيلية على مضيفه خيتافي بهدف مقابل لا شيء مع بداية المباراة إلى خسارة مريرة بثلاثة أهداف لهدفين مع نهايتها.
 
فقد جاء هدف إشبيلية الأول في الدقيقة 16 بضربة رأسية رائعة من مهاجمه البرازيلي لويس فابيانو قبل أن يدرك لاعب خط وسط إشبيلية السابق فرانشيسكو خافيير كاسكويرو التعادل لخيتافي من تسديدة رائعة من على حافة منطقة الجزاء.
 
ثم جاء هدف خيتافي الثاني قبل مرور ساعة على زمن المباراة عندما خدع لاعب خط الوسط الصربي خوان البين مدافع إشبيلية إيفيتشا دراجوتينوفيتش وسدد كرة قوية برأسه في شباك مورجان دي سانكتيس حارس إشبيلية.
 
إلا أن دراجوتينوفيتش استطاع تعويض خطئه السابق بإحرازه هدف التعادل لفريقه من ضربة رأس إثر ركلة ركنية في الدقيقة 89، قبل أن يحرز لاعب ختيافي البديل كوزمين كونترا هدف الفوز الثمين لأصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع من المباراة.
 
وبهذا الفوز ابتعد خيتافي الذي يدربه النجم الدانماركي السابق مايل لاودروب بفارق أربع نقاط عن منطقة الهبوط ومتخلفاً بفارق نقطتين عن إشبيلية.

المصدر : رويترز