مروان الشماخ (بالأبيض) من أبرز مهاجمي المنتحب المغربي (الفرنسية-أرشيف)
أكد مهاجم المنتخب المغربي مروان الشماخ أنه يدخل نهائيات أمم أفريقيا في غانا بطموحات كبيرة، أبرزها تكرار إنجاز عام 2004 عندما ساهم بشكل كبير في بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية التي خسرها أمام تونس المضيفة 1-2.
 
وقال الشماخ (24 عاما) الذي يشارك في النهائيات القارية للمرة الثالثة على التوالي إن "العرس القاري له نكهة خاصة تختلف عن مباريات الدوري الفرنسي، فأنت هنا تدافع عن ألوان منتخب بلادك في أجواء رائعة ومواجهة نجوم أفريقيا".
 
وأضاف مهاجم بوردو الفرنسي "بطبيعة الحال أتمنى التفوق على الجميع والمساهمة في قيادة منتخب بلادي إلى تحقيق حلم ثلاثين مليون نسمة بالظفر باللقب القاري الثاني بعد الأول عام 1976 في إثيوبيا".
 
ويملك الشماخ -الذي يعول عليه المدرب الفرنسي هنري ميشيل كثيرا- سجلا ناصعا مع منتخب بلاده، حيث سجل 31 هدفا في 40 مباراة، خلافا لمشواره مع فريقه بوردو حيث سجل العدد نفسه من الأهداف في 143 مباراة.
 
وقال الشماخ "كنا قاب قوسين أو أدنى من التتويج عام 2004، لكن قلة الخبرة كان لها دورها في حرماننا من معانقة الكأس، لكن هذه المرة الأمر مختلف تماما، فنحن نلعب بالتشكيلة ذاتها تقريبا، وأعتقد بأننا اكتسبنا من الخبرة ما يكفي لفرض الذات في القارة السمراء".
 
وأكد اللاعب أن "الهاجس الوحيد الذي يخيفنا هو الضغط الجماهيري، لكن إذا عرفنا كيف نتخلص من ذلك فإننا سنحقق أفضل النتائج".

المصدر : الفرنسية