جبريسيلاسي فاز بماراثون دبي ويلمح لمقاطعة الأولمبياد
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/20 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/13 هـ

جبريسيلاسي فاز بماراثون دبي ويلمح لمقاطعة الأولمبياد

جبريسيلاسي نال شيكا بقيمة 250 ألف دولار لقاء فوزه بماراثون دبي (الفرنسية)

تمكن العداء الإثيوبي هايلي جبريسيلاسي من الفوز بلقب ماراثون دبي الدولي الجمعة محققا ثاني أفضل رقم في التاريخ، لكنه ألمح إلى أنه قد يتخلى عن المشاركة بأولمبياد بكين الصيف المقبل إذا كانت نسبة التلوث مرتفعة هناك.
 
وقطع جبريسيلاسي -بطل أولمبيادي أتلانتا 1996 وسيدني 2000 لمسافة 10 آلاف متر- السباق في زمن قدره 2.04.56 ساعة، متقدما على الكينيين إسحق ماشاريا (2.07.16 ساعة) وسامي كوري (2.08.01 س).
 
ونال جبريسيلاسي (34 عاما) شيكا بقيمة 250 ألف دولار وهي أعلى جائزة تقدم في سباقات الماراثون الدولية، علما بأن نسخة العام الحالي شهدت مشاركة 11 ألف عداء وعداءة من 92 دولة.
 
وانقض جبريسيلاسي على الصدارة في الكيلومترات الـ12 الأخيرة من السباق ليتقدم في النهاية بفارق دقيقتين و23 ثانية عن أقرب منافسيه، إلا أنه أخفق في تسجيل رقم قياسي عالمي جديد وبالتالي انتزاع جائزة المليون دولار التي رصدت لهذا الغرض.
 
وقال جبريسيلاسي بعد السباق "لقد سارت الأمور على ما يرام اليوم، لكنني كنت أفتقد شيئا واحدا وهو تسجيل رقم قياسي عالمي جديد".
 
وفي فئة السيدات ظفرت الإثيوبية برهان أديري بالمركز الأول بزمن 2.22.42 ساعة، متقدمة على مواطنتيها بيزونيش بيكيلي (2.23.09 س) وتافا أسكالي ماغارسا (2.23.23 س).
 
المشاركة بالأولمبياد
جبريسيلاسي أثناء تتويجه بماراثون دبي (الفرنسية)
في سياق متصل قال  الهولندي يوز هيرمنس وكيل أعمال جبريسيلاسي اليوم السبت إن العداء الشهير قد يتخلى عن خوض السباق في أولمبياد بكين 2008 إذا كانت نسبة التلوث مرتفعة، قائلا إن "الظروف المناخية والتلوث أمور تقلقه جدا".
 
وأضاف هيرمنس "إنه يعاني من مشاكل في التنفس، يريد أن يشارك في المنافسات حتى أولمبياد لندن 2012، وإذا كانت الظروف المناخية سيئة في بكين فهذا يعني انتهاء مسيرته".
 
وتابع "لم يتخذ بعد قرارا بهذا الشأن، لكنه قلق جدا، لا يزال لدينا وقت كاف وهناك عدة خيارات، قد يشارك في الماراثون أو سباق 10 آلاف متر أو الاثنين معا".
 
وكانت إصابته بالحساسية من الغبار أحد الأسباب التي تروج لتبرير إخفاقه 3 مرات في ماراثون لندن الذي يقام في أبريل/ نيسان حيث حل ثالثا عام 2002 وتاسعا عام 2006 وانسحب عام 2007.
 
وتثير نوعية الهواء في العاصمة الصينية قلق اللجنة الأولمبية الدولية، وصرح رئيسها البلجيكي جاك روغ في أغسطس/ آب الماضي أن السباقات والمسابقات التي تحتاج إلى تحمل وقدرة قد تؤجل إذا كانت درجة التلوث مرتفعة أثناء الدورة الأولمبية في بكين (8 إلى 24 أغسطس/ آب).
المصدر : الفرنسية