لويز فيليب سكولاري وعن يمينه النجم الهولندي رونالد دي بور (الفرنسية)

وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة البرازيلي لويز فيليب سكولاري مدرب منتخب البرتغال لكرة القدم، والأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني للمشاركة ضمن حضور كبير بالمؤتمر الثاني للعلوم الرياضية الذي تقيمه أكاديمية التفوق الرياضي (أسباير).

وبدأ سكولاري زيارته من قبة أسباير الرياضية حيث شارك في تدريب مع فريق أسباير أفريقيا حلم كرة القدم المكون من 24 طالبا، وهو الفريق الذي
اختير أعضاؤه بعناية فائقة بعد الانتهاء من أكبر رحلة للبحث عن مواهب
كرة القدم بالعالم.

ووجه المدرب البرازيلي الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأس العالم 2002، نصائحه للناشئين الواعدين الذين جرى اختيارهم من بين أربعمائة ألف مشارك من سبع دول أفريقية مختلفة، بضرورة تطوير مهاراتهم الرياضية بكرة القدم مع الاهتمام بتعليمهم الأكاديمي.

كما شارك سكولاري بجلسة نقاش حول تطور كرة القدم بآسيا وأفريقيا والشرق الأوسط حيث أشاد بجهود المؤسسات مثل أسباير التي تعمل على تحسين الكفاءات الرياضية بالشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكدا أهمية البدء بتدريب الموهوبين من الصغر.

ومن المقرر أن يشارك ميسي الأحد بتدريب مع  أسباير أفريقيا، قبل أن يخوض الفريق مباراة ودية مع أشبال بورتو البرتغالي.

يُذكر أن مؤتمر أسباير للعلوم الرياضية يقام هذا العام تحت عنوان "منهجيات غير مسبوقة للارتقاء بالرياضة النخبوية". ويشارك به نخبة من الخبراء من كافة أنحاء العالم لتبادل الخبرات، ومناقشة أهم القضايا المتعلقة بالارتقاء بمهارات الرياضيين اليافعين.

وشارك بالمناقشات التي جرت السبت بالإضافة إلى سكولاري، النجم الهولندي رونالد دي بور الذي أنهى مؤخرا تجربة احترافية في قطر بنادي الشمال.

المصدر : وكالات